"زلزال" في برشلونة.. مبابي يسحب البساط من الأسطورة ميسي

يبدو أن كرة القدم العالمية على موعد مع أسطورة جديدة ستخلف الأرجنتيني ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بعد التألق اللافت للموهبة الفرنسية كليان مبابي، فبعد أن أسهم في إحراز كأس العالم لمنتخب بلاده في "روسيا 2018"، ,الآن يخطو بفريقه باريس سان جيرمان، في بطولة دوري أبطال أوروبا بعد أن أسقط برشلونة في عقر داره وبقيادة الأسطورة الأرجنتينية وأفضل لاعب في العالم ست مرات ليونيل ميسي.

وكان باريس سان جيرمان الفرنسي قد ألحق هزيمة قاسية بمضيفه برشلونة في عقر داره (4-1) في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أحرز ميسي الهدف الأول في الدقيقة 27 من ركلة جزاء، ولكن جاء رد الفريق الفرنسي قاسياً، بتسجيله أربعة أهداف متتالية، وقع مهاجمه المتألق كليان مبابي على ثلاثة منها "هاتريك" في الدقائق (32 و65 و85)، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "كامب نو".

ويحتاج الفريق الإسباني لريومنتادا جديدة تاريخية أخرى من أجل الاستمرار في البطولة مثل التي حققها في عام 2017، عندما سحق الفريق الباريسي (6-1) في المباراة التي جمعتهما، في مارس 2017، على ملعب "كامب نو"، في إياب الدور ثمن النهائي للبطولة بالذات، بعد أن كان قد تعرض لخسارة قاسية بأربعة أهداف دون رد، في لقاء الذهاب على ملعب "حديقة الأمراء" وتأهل إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وظهر اللاعب الفرنسي، كليان مبابي، بشكل جذب الأنظار إليه ليكون نجم المباراة الأول ويخطف الأنظار من ميسي، في عقر داره، وفي غياب لاعب الفريق الفرنسي، البرازيلي نيمار، والذي كان شاهداً يوماً ما على ريمونتادا 2017 مع الفريق الإسباني.

واختير مبابي، عقب نهاية المباراة ليكون أفضل لاعب فيها ليحمل بيديه جائزة أفضل لاعب، إضافة إلى كرة "الهاتريك" التي سيحتفظ بها.

طباعة