مصطفى محمد... صلاح في الأفق

رُبّ ضارَّةٍ نافِعَة، مثل ينطبق على النجم المصري مصطفى محمود، فبعد فشل مساعي سانت اتيان الفرنسي للتعاقد معه، تحوّلت بوصلة هداف الزمالك إلى غلطة سراي التركي، ليحقق بداية رائعة دفعت كثيرين لتشبيه بداياته بالمسار الأوروبي لمواطنه النجم محمد صلاح. أربع مباريات، 314 دقيقة: 4 أهداف!

وأصبح مصطفى محمد أوّل محترف مصري يسجّل في أربع مباريات متتالية في بداية مشواره الجديد في مختلف المسابقات، كاسراً رقم أسطورة الأهلي السابق صالح سليم موسم 62-63 مع فريقه النمسوي غراتسر، بحسب الوسائل الاعلام المصرية، ولم تتأخر المقارنات بينه وبين صلاح.

استهلّ صلاح مسيرته في الدوري السويسري مع بازل قادماً من المقاولين العرب، قبل أن يشقّ طريقه نحو النجومية، ليصبح أفضل لاعب إفريقي ومنافساً على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في صفوف ليفربول الانجليزي، بعد مراحل عدة قطعها مع تشلسي الانجليزي، فيورنتينا وروما الايطاليين.

مدٌّ وجزر في الأسابيع الماضية واتهامات من إدارة سانت اتيان لبعض مسؤولي الزمالك بطلب عمولة أغضبت ادارة القلعة البيضاء، فتحوّل مسار مصطفى من فريق احتضن النجم السابق ميشال بلاتيني إلى أسود اسطنبول الملوّنين بالاصفر والاحمر.

وأكّد الزمالك بعدها ان وجهة محمد هي غلطة سراي، وان عقده يتضمن الحصول على مليوني دولار نقداً بعد إتمام الصفقة. وسيحصل غلطة سراي على عقد اللاعب في حال تفعيل بند شرائه نهائياً مقابل 4 ملايين دولار، على أن يتم تفعيل هذا البند في وقت أقصاه 31 ديسمبر 2021. وابن الثالثة والعشرين لم يتأخر في فشّ خلقه بعد فترة توتر عبّر فيها مراراً في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي عن رغبته بالاحتراف في أوروبا.

وسجّل مصطفى محمود من ركلة جزاء هدف فريقه الثالث ضد باشاك شهير (3-صفر)، ثم هدف الفوز على أرض الغريم التاريخي فنربغشة (1-صفر) بتسديدة زاحفة جميلة من حافة المنطقة بعد تلاعبه بالدفاع. وقلّص بعدها الفارق خلال الخسارة أمام ضيفه ألانيا سبور (2-3) في ربع نهائي الكأس، ثم سجّل هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة قبل الأخيرة الأحد ضد قاسم باشا، بعدما ساهم برأسية قوية في تسجيل الهدف الأول (2-1).

رقم 9 كلاسيكي
أصبح مصطفى محمود أول لاعب يسجل في أول ثلاث مباريات متتالية في الدوري منذ الفرنسي بافيتيمبي غوميس، مهاجم الهلال السعودي راهنا، في عام 2017. ويحمل مدربه الجديد فاتح تيريم ارثا كرويا ثقيلا. وقال ابن السابعة والستين بعد الفوز الاخير "مصطفى محمد يلعب بشكل جيد. من المهم أن تبقى الكرة بحوزتنا كي نتقدم ونهاجم، ومصطفى يقوم بهذا العمل بشكل جيد".

واصبح ابن الجيزة الذي أعاره الزمالك الى الداخلية وطنطا والجيش، قبل وصوله الى غلطة سراي منذ اسبوعين، النجم المنتظر ليحمل شعلة مواطنه صلاح.
وقال مواطنه أحمد حسام ميدو مهاجم أياكس الهولندي ومرسيليا الفرنسي وتوتنهام الإنكليزي السابق "من المهم جداً أن يتابع عمله بجدية وأن لا يكتفي بما لديه. لديه كل الإمكانات ليحترف في أفضل أندية العالم".

وتابع ميدو الذي حمل أيضاً ألوان الزمالك "بدأ ينقرض الرقم 9 الكلاسيكي الذي يلعب برأسه كمحطة مثل مصطفى ورأس حربة داخل المنطقة. لو بقي مركزا ولائقاً بدنياً، بمقدوره أن يلعب في أفضل أندية العالم". وأشاد ميدو بالقدرة الذهنية لتأقلمه مع الاجواء الجديدة "يلعب تحت الثلج في اجواء ليس معتادا عليها ويسجّل في آخر دقيقة، لقد أجبر منتقديه على تغيير رأيهم به".

طباعة