تعرّف على رد مدرب ليفربول بعد الحديث المتزايد عن إقالته


يعيش مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب وضعا صعبا في ظل النتائج المتواضعة لفريقه في الدوري الممتاز، وعقب الهزائم المتتالية، آخرها من ليستر سيتي 3-1، ليبتعد بشكل كبير جدا عن دائرة المنافسة على اللقب. وبعد تداول العديد من المواقع الإعلامية، وفي مواقع التواصل الاجتماعي خبر إقالة المدرب وأن الإعلان عنه مسألة وقت فقط، لم يتأخر رد كلوب في المؤتمر الصحافي قبل لقائه مساء اليوم فريق لايبزيغ الألماني في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، وقال "لا أحد يجب عليه أن يشعر بالقلق تجاهي".

واضاف في التصريحات التي نشرتها صحيفة "ميرور" الإنجليزية إن الأمور كانت طبيعية بالنسبة للجميع رغم الخسارة الأخيرة، وأشار إلى أنهم تدربوا بشكل عادي جدا، وقاموا بتحليل كل المشاكل الفنية التي عانى منها الفريق في الفترة الأخيرة، وأن الأمور ستكون طيبة في المستقبل القريب.

وردا على سؤال بخصوص اللافتة التي تم رفعها لإظهار الدعم العاطفي له بعد وفاة والدته، والحديث عن إقالته، قال: تلك اللافتة أمر طيب، لكنني في الحقيقة لا أحتاج لدعم من أحد، لأن أموري الخاصة لا أحب مناقشتها على الملأ. أما بخصوص إقالتي، فلا شيء من ذلك القبيل. ولا أحتاج إلى الراحة الآن، لأنه لدي عمل أقوم به. وتابع: كمدرب أستطيع التفرقة بين أمور معينة، بين حياتي الشخصية، وعملي المهني، وأعرف ما الذي أقوم به.

وأكد كلوب أن خبر الإقالة مجرد شائعة لا أقل ولا أكثر، وأن لا أحد في إدارة النادي يتحدث عن هذه الأمور، مشيرا إلى أنها من نسج خيال البعض فقط.

طباعة