أزمة في ليفربول.. تسريبات عن إقالة كلوب

أثار مهاجم إنجلترا ومانشستر سيتي السابق رودني مارش قلق جماهير فريق ليفربول "حامل لقب الدوري الإنجليزي"، بعدما أشار إلى اقتراب إدارة "الريدز" من نشر بيان رسمي خلال الأيام القليلة المقبلة للإعلان نبأ هام، ملمحاً إلى الاستغناء عن المدرب الألماني يورغن كلوب.
وكان كلوب قد عانى كثيراً في الفترة الماضية داخل وخارج الملعب، إذ تعرض "الريدز" للهزيمة 1-3 خارج أرضه أمام ليستر سيتي، وأدت هذه النتيجة إلى تراجعه للمركز الرابع في جدول الدوري الإنجليزي بفارق 13 نقطة خلف مانشستر سيتي "المتصدر".

وقال اللاعب الدولي الإنجليزي السابق رودني مارش في تغريدتين عبر "تويتر": "قصة كبيرة على وشك الانفصال عن ليفربول.. المزيد لمتابعة"، مضيفاً: "أتفهم أنه ليس تسريباً للأخبار، سيكون إعلاناً رسمياً للنادي ليفربول".
ولم يقدم مارش المزيد من التفاصيل لكن تغريداته أثارت قلق مشجعي ليفربول من أن معلوماته قد تكون مرتبطة بكلوب، حيث يخشى مشجعو ليفربول أن المدرب الألماني قد يغادر بعد هذه التغريدات، وللمرة الأولى هذا الموسم، اعترف كلوب، بأن ليفربول لن يفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الثاني على التوالي.
 كما يخشى بعض المشجعين من أن كلوب قد يأخذ استراحة، أو حتى يغادر، مع استمرار هذا الضغط، وتفاعل عدد كبير من الجماهير مع هذه الأخبار المتداولة بقوة وجاء رد أحد جماهير الفريق: "لا يمكنك التأكد أبدا في كرة القدم، حدثت أشياء غريبة في الماضي، لكنه سيكون عارا كبيراً، المدرب كلوب هو بلا شك أحد أعظم مدربي ليفربول على الإطلاق وهو موجود هناك من بين أفضل المدربين في العالم".
 وكان كلوب قد أشار في مؤتمر صحافي بعد مباراة ليستر سيتي السبت الماضي، إلى أن أفكاره غير واضحة بشأن مباراتي ليفربول المقبلة ضد لايبزيغ (دوري أبطال أوروبا الثلاثاء) وإيفرتون (الدوري الإنجليزي مساء السبت).

يذكر أن كلوب نجح في إعادة الفريق إلى سكة البطولات وأعاد لقب الدوري الإنجليزي لخزائنه بعد غياب 30 عاماً، كما قاده للقب دوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية وكلها ألقاب جعلت من المدرب أسطورة في تاريخ النادي.
 
 

 

طباعة