بعد هروبه من إيران.. بطل العالم للجودو يشارك في بطولة إسرائيل بجنسية جديدة

صورة

يستعد لاعب الجودو الإيراني سعيد مولاي، الذي فرّ من بلاده العام الماضي على خلفية نزاع حول التنافس ضد الإسرائيليين، للمشاركة في بطولة "غراند سلام– تل أبيب" للجودو ولكن بجنسية بلد آخر.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" نقلاً عن هيئة الإذاعة الإسرائيلية "كان" بأن الإيراني مولاي سيشارك في البطولة تحت اسم منغوليا، بعد أن سمح له بتمثيل دولة جديدة قبل أولمبياد طوكيو، إذ وافقت اللجنة الأولمبية الدولية على تغيير جنسيته ليصبح منغولياً بوضع لاجئ.

ويعتبر سعيد مولاي بطل العالم بالجودو في وزن حتى 81 كيلوغراماً لعام 2018، وقد فرّ إلى ألمانيا بعد أن تحدى أوامر الفريق الإيراني بالخسارة عمداً أثناء الدفاع عن لقبه، إذ كشف مولاي بأنه تلقى أوامر بتجنب مواجهة خصم رفيع المستوى من إسرائيل.

ويخشى مولاي منذاك الوقت العودة لبلاده بعد أن خالف أوامر الحكومة بالانسحاب من بطولة العالم في طوكيو.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد علقت على الحادثة في سبتمبر 2019، بتغريدة للمتحدثة باسم الوزارة مورغان أورتيغس قالت فيها: "إن الولايات المتحدة تقف إلى جانب الاتحاد الدولي للجودو مع اللاعب الإيراني الشجاع سعيد مولاي، الذي هدده النظام الإيراني إن لم ينسحب من أمام منافسه الإسرائيلي".

من جهته، أعرب الاتحاد الدولي للجودو عن استياءه تجاه الواقعة ورفضه ما تعرض له سعيد مولاي خصوصاً أن حقائق ظهرت لاحقاً وأعلنها الاتحاد حول تلقي اللاعب أمر الانسحاب من نائب وزير الرياضة الإيراني دافار زاني، مشيراً إلى أن مولاي تلقى بعدها مكالمة من رئيس اللجنة الأولمبية الإيرانية رضا صالحي أميري، الذي أخبره بأن عناصر من أجهزة الأمن الإيرانية موجودون في منزل والديه.

طباعة