رئيس "فيفا" يدعو لزيادة عدد المشاركين في مونديال الأندية

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو في مقابلة مع وكالة (فرانس برس) اليوم، إنه يريد توسيع كأس العالم للأندية لتشمل عدداً أكبر من الفرق بما يعزز المنافسة الدولية بينها، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن تدابير مكافحة كورونا قد تستمر حتى مونديال 2022. وأوضح إنفانتينو "نحن نركز على المنافسة العالمية في كأس العالم للأندية، على سبيل المثال، ليس فقط وجود فريق واحد من كل اتحاد قاري، ولكن المزيد من المشاركة لأننا بحاجة إلى تعزيز كرة القدم للأندية في جميع أنحاء العالم".

ويشهد العام الحالي نسختين من مونديال الأندية، إذ تستضيف الدوحة حالياً نسخة 2020 (تأجلت بسبب تفشي فيروس كورونا) وتلعب مباراتها النهائية اليوم بين بايرن ميونيخ الألماني وتيغريس المكسيكي، قبل انطلاق نسخة أخرى تضم سبعة فرق تستضيفها اليابان في ديسمبر المقبل. وكان مقرراً أن تقام بطولة مونديال الأندية، التي تدر أرباحاً كبيرة، بمشاركة 24 فريقاً بينها ثمانية من أوروبا في الصين العام الحالي. لكن البطولة الموسعة لن تبدأ حتى موعد يحدد لاحقاً بعد تأجيل كأس أوروبا 2020 وكوبا أميركا حتى يونيو ويوليو المقبلين.

ويمكن أن تساعد البطولة الموسعة في معالجة الدعوات المتزايدة إلى "سوبر ليغ" للأندية الإقليمية والعالمية الكبرى. ولم يذكر إنفانتينو موعد انطلاق النسخة الجديدة الموسعة. وقال لفرانس برس "(لكننا) قررنا بالفعل أن كأس العالم للأندية الجديدة ستضم 24 فريقاً من مختلف القارات".

وأضاف أنه "لا يزال يتعين علينا إيجاد المكان المناسب، من الواضح أنه ليس تحدياً سهلاً في هذه الفترة حيث كل شيء مزدحم على أي حال. إذا احتجنا إلى الانتظار لمدة عام فسنفعل ذلك". وتعهد إنفانتينو بمزيد من الدعم للعبة الشعبية التي خسرت أكثر من 11 مليار دولار من العائدات منذ بداية الوباء، وفقاً لتقديرات فيفا.

طباعة