فتح تحقيق في إيطاليا بعد التلاسن بين مدرب الإنتر ورئيس اليوفي

أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم اليوم انه قرر التحقيق مع مسؤولين في ناديي يوفنتوس وإنتر على خلفية التلاسن المتبادل بين رئيس الأول أندريا أنييلي ومدرب الثاني أنتونيو كونتي على هامش المباراة التي جمعت الفريقين في إياب نصف نهائي كأس إيطاليا الثلاثاء. وأفاد الاتحاد المحلي للعبة في بيان أن المدعي العام "فتح تحقيقاً بشأن سلوك مسؤولين وأعضاء في يوفنتوس وإنتر أثناء ومع نهاية مباراة الإياب في الدور نصف نهائي لكأس إيطاليا".

وسيتم الاستماع إلى حكم اللقاء الذي انتهى في تورينو بالتعادل السلبي بين الفريقين، علماً أن "يوفي" كان حجز بطاقته إلى نهائي الكأس بفوزه ذهابا على ملعب منافسه 1-2 بفضل هدفي نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو. والتقطت الكاميرات مع نهاية المباراة مشهداً غير مألوف في عالم الكرة المستديرة اختصر بتلاسن متبادل بين رئيس نادي يوفنتوس ومدرب الانتر كونتي، ترافق مع حركة نابية من الأخير.

غير أن الصور التي بثتها وسائل إعلام عدة لم تظهر بشكل واضح إلى من وجه كونتي كلامه بين شوطي المباراة، لكن بدا واضحاً أنها موجهة إلى رئيس نادي الـ"بيانكونيري" مع نهاية المباراة في حين كان الأخير يهم بمغادرة الملعب. وبحسب بعض الوسائل الإعلامية المحلية، من المرجح أن يكون بعض المدراء من الناديين، إلى جانب بعض اللاعبين، طرفاً بالمشادة.
وشرعت اللجنة الرياضية في الدوري التي لم تأتِ على ذكر هذه الحادثة في تقريرها، الباب أمام الاتحاد المحلي بوضع يده على القضية لمباشرة تحقيقاته، كما حصل مؤخراً في مسألة الشجار وتبادل الشتائم بين المهاجمين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبلجيكي روميلو لوكاكو خلال مباراة ميلان وإنتر في ربع نهائي الكأس المحلية الذي حسمه الأخير ورفاقه 2-1 في الوقت القاتل.

وعندما سُئل في نهاية المباراة عن تصرف أنييلي، علّق كونتي الذي سبق أن أشرف على تدريب فريق "السيدة العجوز" بين عامي 2011 و2015 بالقول أنه "من الأفضل أن يكون الشخص أكثر تثقيفاً وأن يحظى بقدر أكبر من الاحترام والروح الرياضية". ومن ناحيته، نفى أندريا بيرلو مدرب "يوفي" أن يكون قد شاهد ما حصل بين الشوطين بما يتعلق بكونتي، مؤكداً "عدت فوراً إلى غرف تبديل الملابس".

وهي ليست المرة الأولى التي يدخل فيها كونتي بشجار، إذ عوقب بالإيقاف لمباراتين ودفع غرامة قدرها 20 ألف يورو (24 ألف دولار)، لتعرضه لفظياً لحكم المباراة التي تعادل فيها فريقه مع أودينيزي سلباً في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وتلقى المدرب السابق ليوفنتوس وتشلسي الانكليزي بطاقة حمراء بعد الدقيقة 90 من المباراة، عندما اعتبر أن الحكم فابيو ماريسكا لم يحتسب وقتاً إضافياً كافياً.

طباعة