بالصور: المغربي ياسين بونو مظلوم إعلامياً.. عقّد ميسي وأرقامه أفضل من شتيغن

صورة

انضم المغربي ياسين بونو إلى كوكبة النجوم العرب المبدعين في الملاعب الأوروبية كما المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز ومواطنيه أشرف حكيمي ويوسف النصيري وحكيم زياش، ولكنه مظلوم إعلامياً أوروبياً وعربياً مقارنة بهم، على الرغم من الأرقام القياسية التي يسجلها مع فريقه اشبيلية الذي قاده باقتدار للفوز على برشلونة 2-صفر في ذهاب الدور نصف النهائي لكأس إسبانيا بوقوفه صداً منيعاً أمام كرات الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه.

وتعملق ياسين بونو في قمة الأربعاء، وخطف الأنظار برشاقته ومرونته في السيطرة على الكرات العالية لبرشلونة، والتصدي لتسديدات ميسي الموجهة من ثقب الإبرة وقابلها كأنه حارس مرمى كرة يد، واستحق لقب رجل المباراة، في ملعب تواجد فيه ميسي!.

بالأرقام.. حافظ بونو على شباكه نظيفة ثماني مرات في ثماني مباريات لعبها في كأس إسبانيا، وأمام برشلونة سجل سادس "كلين شيت" على التوالي في جميع المسابقات إذ تصدى إلى أربعة تصديات أمام أبناء النادي الكاتالوني منها واحدة داخل منطقة الجزاء حرم خلالها ميسي من تسجيل هدف عالمي بعدما فرد أطرافه على طريقة الحارس الألماني مانويل نوير عملاق بايرن ميونيخ فردّ الكرة بساقه وسط ذهول ميسي.

الملفت في أرقام بونو أنه يتفوق على حارس برشلونة الألماني تير شتيغن في الموسم الحالي بعدما خاض 27 مباراة خلال الموسم استقبل فيها 16 هدفاً وخرج 15 مرة بشباك نظيفة، في حين خاض شتيغن 21 مباراة استقبل خلالها 27 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه سبع مرات في كل المسابقات.
وكان اشبيلية قد وضع قدماً في المباراة النهائية لكأس إسبانيا وسجل له الفرنسي جيوليس كوندي ولاعب برشلونة السابق الكرواتي إيفان راكيتيتش في الدقيقتين 25 و85 على التوالي، وسيلعب الفريقان في مباراة الإياب على ملعب "الكامب نو" في الثالث من مارس المقبل.

 

من هو ياسين بونو؟

- ولد في مدينة مونتريال بكندا 5 أبريل 1991.

- الطول: 192

- بدأ مسيرته مع الوداد البيضاوي المغربي (2010 - 2012).

- انتقل إلى الفريق الرديف لأتلتيكو مدريد (2012-2014).

- صعد للفريق الأول لأتلتيكو مدريد (2014-2016).

- أعاره أتلتيكو مدريد إلى ريال سرقسطة (2014-2016).

- انتقل إلى جيرونا (2016-2020).

- انتقل إلى إشبيلية معاراً (2019-2020).

- انتقل رسمياً لإشبيلية (2020 حتى الآن).

- حارس منتخب المغرب.

 

 

طباعة