ليفربول يجبر برشلونة على إنهاء موسم كوتينيو مبكرا

كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية اليوم أن نادي برشلونة لن يعتمد على البرازيلي فيليب كوتينيو في ما تبقى من الموسم الجاري. وعلى الرغم من أن النجم البرازيلي الذي يتعافى حاليا من الإصابة سيكون جاهزا للعب في مارس المقبل، إلا أنه بحسب الصحيفة ومن خلال تقارير في الإعلام الكاتالوني، توصل مسؤولو النادي وباتفاق مع الجهاز الفني إلى أن عودة كوتينيو للعب مجددا ستكون ضارة جدا بالجانب المالي للنادي، كون 10 مباريات فقط تفصل كوتينيو عن تفعيل بند في عقده يسمح لنادي ليفربول الإنجليزي بالحصول على آخر مكافأة تصل إلى 5 ملايين يورو، هي المتبقية في عقده البالغ 160 مليون يورو.

وكان برشلونة قد تعاقد مع كوتينيو بـ140 مليون يورو +20 مليونا متغيرات، بينها مكافأة بـ5 ملايين يورو في حال أنهى 100 مباراة مع برشلونة، وقد لعب حتى الآن 90 مباراة، وسجل 24 هدفا في كل المسابقات.

ويرزح النادي الكاتالوني تحت ضغط ديون متراكمة تخطت المليار يورو، بينها أقساط إجمالية بـ130 مليون يورو لـ19 ناديا، ومنهم ليفربول (30 مليون يورو). ولا يريد إضافة دين جديد إليها، خاصة في ظل الصعوبات المالية التي تجعل النادي أقرب من أي وقت مضى لإعلان إفلاسه رسميا.

طباعة