مدرب إنترميلان يتهجم على رئيس يوفنتوس بـ"إشارة خارجة"

هاجم مدرب إنترميلان، انطونيو كونتي التحكيم الإيطالي بشدة خلال مباراة الإياب أمس في نصف نهائي كأس إيطاليا أمام يوفنتوس والتي انتهت بالتعادل السلبي، ليتأهل اليوفي بحكم فوزه ذهابا 2-0.

وكانت اللقطة المثيرة للجدل بحسب صحيفة "لاكوريرا ديلو سبورت" الإيطالية الإشارة الخارجة التي وجهها كونتي إلى رئيس يوفنتوس أندريا أنيللي، الذي كان يتابع المباراة في المدرجات. ورد أنيللي على كونتي بأن "يصمت"، وبكلمات بذيئة أيضا التقطتها ميكروفونات الملعب.

وجاءت حركة كونتي بعد احتجاج مستمر على التحكيم، حيث يتهمه بالتحيز ضد فريقه، ومحاباة يوفنتوس في كل المباريات، وأنه ضحية لسيطرة رئيس اليوفي، رجل الاعمال والثري الإيطالي المعروف.

وكانت علاقة كونتي وأنيللي قد توترت في أعقاب الطريقة الغير لائقة التي رحل بها كونتي سابقا عن تدريب يوفنتوس. ورأى كونتي أن فريقه كان يستحق ركلة جزاء في الشوط الأول بسبب تدخل عنيف في حق مهاجمه لاوتارو مارتينيز.

وقال في المؤتمر الصحافي حين سئل عن سبب الحركة التي قام بها، فرد قائلا: لا تعليق. وأضاف: ما يكنني قوله أن الحكام يجب عليهم أن يقولوا الحقيقة كاملة، لأن كل الفرق تستحق الاحترام والشفافية والعمل الرياضي المحترف".

طباعة