لفتة إنسانية من رونالدو وجورجينا تجاه طفل مصاب بالسرطان

تكفل نجم الكرة العالمية، ومهاجم فريق يوفنتوس، البرتغالي كريستيانو رونالدو، مع زوجته جورجينا رودريغيز، بتكاليف العملية الجراحية التي سيخضع لها طفل برتغالي صغير يبلغ من العمر 7 سنوات، ويعاني من مرض السرطان. وقال موقع "فووتبل إيطاليا" إن رونالدو وجورجينا استجابا لمناشدات والد الطفل توماس، الذي يعاني سرطانا عصبيا نادرا منذ سبتمبر 2019.

وسيحصل توماس ووالديه على الأموال اللازمة لكي يخضع للعملية في أحد مستشفيات برشلونة بإسبانيا، كما سيتكفلان برعايته قبل وبعد العملية. ولم يشأ رونالدو وجورجينا الكشف عن الأمر، لكن شقيقة زوجته، إيفانا، كانت أول من أعلن الامر من خلال حسابها في "إنستغرام"، وقالت إن "الطفل توماس في طريقه إلى مستشفى فال ديبرون ببرشلونة".

وتقدمت إيفانا بالشكر الجزيل إلى شقيقتها ورنالدو، بينما قال والد الطفل إن عائلته عانت الامرين بسبب المحنة المرضية للطفل الصغير المستمرة منذ فترة، وأنهم عجزوا عن توفير المال اللازم لعلاجه. وأرسل رسالة شكر إلى رونالدو على تضامنهما ومساعدة طفله الصغير.

طباعة