محمد صلاح وليفربول.. الفرصة الأخيرة لمنافسة مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي

يواجه فريق ليفربول اليوم فرصته الأخيرة للعودة للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، عندما يواجه المتصدر الحالي فريق مانشستر سيتي في مواجهة من العيار الثقيل، في قمة البريميرليج، يسعى من خلالها الريدز إلى الفوز للإقتراب من صدارة المان سيتي، وعدم اتساع الفارق بشكل يصعب اللحاق به من جديد.

وكان ليفربول قد تعرض لسلسلة من النتائج السلبية بسبب كثيرة الإصابات في فريقه بينما نجح السيتي بقيادة الإسباني غوارديولا، في الوصول إلى الصدارة عن جدارة بعد أن كان متأخرا في الدور الأول، ويحتاج ليفربول للفوز، من أجل تقليص فارق الصدارة مع منافسه والذي يصل حاليا 7 نقاط، ويتبقى للسيتي مباراة مؤجلة، أما مانشستر سيتي وفي حال تمكن من خطف الانتصار، فإنه سيواصل مسعاه لاستعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي لصالح ليفربول.

ويحتل مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 47 نقطة وله مباراة مؤجلة بينما يحتل ليفربول المركز الرابع برصيد 40 نقطة، ويحتاج رفاق النجم المصري محمد صلاح إلى أثبات أحقيتهم بالحفاظ على اللقب من خلال الفوز اليوم في المباراة التي ستقام عند الساعة 20:30 مساءً بتوقيت الإمارات.

ويستند ليفربول في مواجهة اليوم إلى سجله الهائل أمام غريمه السيتي على ملعب الأنفليد، حيث أن سجل ليفربول خال من الهزائم في آخر 17 مباراة أمام مانشستر سيتي بالدوري على ملعب "أنفيلد" (12 انتصارا و5 تعادلات)، وكان قد تلقى أمامه هزيمة وحيدة في آخر 29 مباراة على الملعب ذاته بالدوري، وجاءت في شهر مايو 2003.

خسارة ليفربول تعني نظرياً خسارة اللقب حيث ستجعل فريق مانشستر سيتي، يبعد بفارق 10 نقاط إضافة إلى مباراة مؤجلة سيصل في حال الفوز بها إلى 13 نقطة وهو ما يجعل مسألة اللحاق به أمر صعب.

طباعة