مصير محمد صلاح ومبابي بانتظار تحديد ميسي وجهته المقبلة

اعتبرت صحيفة "ماركا" الإسبانية في تقرير عن سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، والتوقعات الكبيرة التي تدور كلها تقريبا حول مصير قائد فريق برشلونة ليونيل ميسي. ورأت الصحيفة أن مصير نجمين كبيرين آخرين، هما هداف ليفربول، المصري محمد صلاح، وكذلك نجم باريس سان جرمان الفرنسي كيليان مبابي ينتظران تحديد وجهة ميسي المقبلة رسميا.

وأمام ليونيل ميسي خياران، لا ثالث لهما، إما الذهاب إلى سان جرمان، وهو أكثر ناد ارتبط بالتعاقد معه، حيث جرت اتصالات مع والده، ومع اللاعب نفسه، وعبر مسؤولوه عن رغبتهم في التعاقد معه، كما رحب المدرب الجديد لسان جرمان الارجنتيني بوكيتينو بقدومه. وينتهي عقد ميسي الصيف المقبل، وسيصبح لاعبا حرا من شرطه الجزائي البالغ 750 مليون يورو، لكن العقبة الاكبر ستكون في راتبه السنوي الحالي مع برشلونة، والذي يصل إلى 135 مليون يورو، وهو ما يجعل الامر معقدا، حتى على ناد بقدرات مالية كبيرة مثل سان جرمان.

وفي حال انتقال ميسي إلى فرنسا، سيكون بالتالي من المستحيل على الفريق الابقاء على مبابي، إذ لن يستطيع تحمل تكلفة ثلاثة نجوم كبار من العيار الثقيل (ميسي ونيمار ومبابي)، خاصة بالنظر إلى اشتراطات الاتحاد الاوروبي في قوانين اللعب المالي النظيف. وهذا سيفتح الباب أمام مبابي لتحقيق حلمه بالانتقال إلى ريال مدريد، ما سيجعل كذلك في الوقت نفسه انتقال صلاح إلى فريق برشلونة أمرا متوقعا، خاصة وأن اللاعب سبق وأن صرح بأنه يرغب في اللعب لبرشلونة أو ريال مدريد.

أما في حال تغيرت وجهة ميسي إلى مان سيتي الإنجليزي، فسيكون الأقرب بحسب "ماركا" هو انتقال صلاح إلى ريال مدريد، كون التعاقد مع مبابي سيكون أمرا معقدا للغاية، على الرغم من أن مسألة ضم الهداف المصري لن تكون سهلة، بالنظر إلى أن عقده الحالي مستمر حتى صيف 2023، بجانب أن رحيله مرتبط بموافقة إدارة ليفربول، وليس بشرط جزائي.

ويبقى الخيار الثالث مستبعدا جدا، وهو بقاء ميسي في برشلونة، لكن في حال حصل، فستنحصر المسألة في مبابي وصلاح، وأيهما سيتجه للتعاقد معه ريال مدريد بقوة، خاصة في ظل حاجته الملحة لترميم هجومه. ومن المتوقع أن لاتقل صفقة مبابي مع الريال عن 130 مليون يورو، بينما الاتجاه في صفقة صلاح إلى مبلغ يفوق المائة مليون يورو، خاصة وأن الريال ليس لديه مشكلة في ما يتعلق بالراتب الشهري.

وهناك إسم شهير في الملاعب سيصبح لاعبا حرا في الصيف المقبل، ويتعلق الامر بنجم مان سيتي أغويرو، حيث جرت اتصالات بينه وبين برشلونة، وهو الأقرب لضمه، بينما اتصال آخر جرى بين سيتي ونجم دورتموند النرويجي هالاند من أجل التعاقد مع اللاعب.

طباعة