الصدمات تتوالى على ريال مدريد.. هازارد مهدد بالغياب عن أبطال أوروبا

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم عن أن غياب هازارد عن التدريب الاخير لريال مدريد، تحول إلى نبأ صادم بعد أن تبين أن الإصابة التي اشتكى منها لم تكن طفيفة، بل خطيرة وقد تجعله يغيب عن مباراة ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا أمام أتالانتا الإيطالي 24 الجاري. ويأتي الخبر في خضم سلسلة من الصدمات المتتالية، ما بين النتائج المتواضعة في "الليغا"، وكذلك غياب القائد سيرجيو راموس، وإصابة رئيس النادي بيريز بفيروس كورونا، وكذلك المدرب زيدان قبل فترة ثم تعافيه أخيرا.

وقالت إن تقديرات الجهاز الطبي في الريال أن هازارد سيغيب بين 3 إلى 4 أسابيع، ما يعني غيابه عن عدد مهم من المباريات في الدوري المحلي، إلى جانب ذهاب ثمن النهائي في الأبطال. وكان هازارد غاب أمس عن التدريبات، وشارك اليوم في بداية التدريبات قبل أن يغادر سريعا متأثرا من الإصابة التي اشتكى منها أمس.

ويعاني هازارد من إصابة عضلية، تقريبا في نفس المنطقة التي جعلته يغيب في فترة سابقة لنحو شهر كامل. وبلغ غياب هازار في سنة ونصف مع الريال 43 مباراة، بينما غاب عن تشلسي في ثماني سنوات 20 مباراة فقط.

طباعة