رسمياً.. أولمبياد طوكيو في موعدها مهما تطور وضع "فيروس كورونا"

حسمت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" أمورها بخصوص الشكوك المثارة حول الألعاب، ومدى إمكانية تأجيلها بسبب فيروس كورونا، وأكدت اليوم بشكل رسمي أن الدورة ستقام في موعدها بغض النظر عن تطور فيروس كورونا، وحتى في أسوأ الأحوال. وقال رئيس اللجنة يوشيروي موري في اجتماع للمنظمين ومسؤولي الحزب الحاكم في اليابان "سنمضي قدما بالتأكيد مهما كان تطوّر (جائحة) فيروس كورونا"، مضيفا "يجب أن نتجاوز المناقشة حول ما إذا كنا سننظم الالعاب من عدمها. فلنفكر في نوع جديد من الالعاب في هذه المناسبة".

وتأتي هذه التعليقات في وقت يصرّ المنظمون على تنظيم ألعاب آمنة من تفشي كورونا حول العالم، بما في ذلك اليابان في الآونة الأخيرة. ويُتوقع أن يمدّد رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا حال الطوارىء لمدة شهر، ما يعني ان الاجراءات الاحترازية مستمرة حتى السابع من مارس القبل في طوكيو وعدة مدن في البلاد. وفُرضت اجراءات صارمة على الحدود بعد ارتفاع عدد الاصابات، ما ادّى الى تأجيل تصفيات السباحة الفنية المقررة في مارس. ولا تزال جولة الشعلة مقرّرة في عدة مدن في البلاد بدءا من 25 مارس.
ويُتوقع أن يعلن المنظمون الاربعاء عن تفاصيل إضافية حول الاجراءات المضادة المقترحة للألعاب المؤجلة منذ صيف 2020 بسبب تفشي الجائحة عالميا.

لكن الرأي العام الياباني عبّر مرارا عن معارضته اقامة الالعاب وابرزها استطلاع كشف عن رغبة 80% من اليابانيين بالالغاء او التأجيل. أعلن المنظمون عن رفضهم بشكل قاطع هذا الخيار متكئين على دعم اللجنة الاولمبية الدولية والرياضيين المشاركين من مختلف انحاء العالم.

طباعة