تسريب صوتي جديد يزيد الغموض حول وفاة الأسطورة مارادونا

زاد الغموض والجدل المحيط بظروف وفاة أسطورة كرة القدم العالمية، الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، بعد تسريب صوتي جديد لطبيب الأعصاب الذي أجرى له عملية في الدماغ، ليوبولد لوكي، والأخصائية النفسية التي كانت تتابع حالة مارادونا، والمقربة منه، أوغستينا كوساشوف.

وذكرت وسائل إعلام عالمية وأرجنتينية بينها "إنفوباي"، والتي تناقلت تفاصيل التسريب الذي حصل في يوم وفاة الأسطورة، 25 نوفمبر الماضي، أن العبارات التي استخدمها الاثنان مسيئة بحق الرجل الذي كانا يتابعان حالته، حيث وصفه طبيبه خلال المكالمة، بـ"الرجل البدين"، بينما قللت أوغستينا أيضا من احترامه، حين تحدثت بطريقة غير لائقة عن كيف أنها حاولت إسعافه في لحظاته الاخيرة يدويا بانتظار وصول الإسعاف، وأن "الرجل الأحمق ربما فعل شيئا سيئا عجل بوفاته".

طباعة