هدف محمد صلاح التاريخي في مرمى مانشستر يونايتد.. "فرحة لم تكتمل"

أقصى مانشستر يونايتد غريمه الأزلي ليفربول من الدور الرابع لكأس إنجلترا لكرة القدم، وزاد من محنته بفوزه عليه بنتيجة 3-2 في مباراة مثيرة على ملعب أولد ترافورد، الأحد، بعدما سجل البديل البرتغالي بورنو فرنانديش الهدف الحاسم.

وسجل المصري محمد صلاح هدفي الضيوف (18 و58)، فيما أحرز مايسون غرينوود (26)، ماركوس راشفورد (48)، وفرنانديش (78)، أهداف أصحاب الأرض.

وهذا الفوز الأول للمدرب النروجي اولي غونار سولسكاير على ليفربول في جميع المسابقات، منذ أن تولى مهام الاشراف على يونايتد في ديسمبر 2018.

وبدأ يونايتد المباراة بقوة، حيث هدد على دفعتين عبر غرينوود، أولاً عبر تسديدة عن الجهة اليمنى داخل المنطقة من زواية ضيقة، تصدى لها الحارس البرازيلي اليسون بيكر برجله (10)، قبل أن تمر كرة الدولي الإنجليزي بجانب القائم (13).

ونجح صلاح في تسجيل هدفه الأول على ملعب اولد ترافورد في مسيرته، عندما وصلته كرة جميلة من البرازيلي روبرتو فيرمينو على مشارف المنطقة، قبل أن يتوغل ويسقطها "لوب" جميلة فوق الحارس دين هندرسون، الذي يخوض مباريات الكأس بدلاً من الحارس الأول الإسباني دافيد دي خيا (18).

ونجح الشياطين الحمر في معادلة النتيجة، عندما رفع راشفورد كرة طويلة رائعة من خط منتصف الملعب عن الجهة اليسرى خلف المدافعين، وصلت إلى غرينوود الى مشارف المنطقة، روضها بصدره قبل أن يسدد على يمين اليسون (26).

واصل يونايتد حامل اللقب 12 مرة، آخرها عام 2016 ضغطه، وانطلق عبر مرتدة وصلت الكرة على اثرها إلى راشفورد، ومنه الى لوك شو الذي سددها سهلة بين يدي اليسون (28).

ونجح يونايتد في التقدم في النتيجة باكراً في الشوط الثاني، عندما رد غرينوود الجميل لراشفورد بتمريرة من خلف خط منتصف الملعب خلف المدافعين نحو الجهة اليسرى، قبل أن يتوغل الأخير إلى داخل المنطقة ويسدد كرة زاحفة على يسار اليسون (48).

إلا أن ليفربول الذي كان يأمل الفوز بالمسابقة لأول مرة منذ عام 2006 لم يتأخر في معادلة النتيجة، عندما افتك لاعبوه الكرة اثر تمريرة خاطئة من الاوروغوياني ادينسون كافاني، لتصل الى فيرمينو ومنه إلى صلاح من مسافة قريبة تابعها في المرمى (58).
ومالت الأفضلية للضيوف بعدها، وكاد الدولي المصري أن يخطف الهاتريك لولا تصدي هندرسون لكرة خطرة من مسافة قريبة (67).

ودفع سولسكاير بفرناندش بدلاً من فان دي بيك في الدقيقة 66، ونجح في تحقيق هدف الفوز من ضربة حرة على مشارف المنطقة على يسار اليسون، بعد خطأ حصل عليه كافاني إثر عرقلة من البرازيلي فابينيو (78).
وقال برونو "قبل الضربة الحرة، قال لي ادينسون كافاني (حاول الركلة الصعبة الى جانب الحارس)  جربتها ونجحت".

وكاد أن يسجل كافاني الذي وصل من باريس سان جرمان الفرنسي مطلع الموسم هدف الاطمئنان، لولا  أن القائم ناب عن اليسون لرأسيته إر عرضية من فرنانديش (89).

طباعة