صحيفة إنجليزية تدافع بالأرقام عن محمد صلاح وسط اتهامات بـ"الأنانية المفرطة"

عاد نجم ليفربول السابق، مايكل أوين ليجدد الاتهامات إلى مهاجم "الريدز" المصري محمد صلاح بـ"الأنانية"، والتي قال إنها "مفرطة"، وأنها أهم أسباب تراجع مستوى الفريق هجوميا في الفترة الاخيرة. وكرر نفس الاتهامات التي وجهها أسطورة ليفربول السابق كالاغر وآخرون.
في المقابل انبرت صحيفة "ميرور" للدفاع عن صلاح، واستغربت أن يتم تخصيصه بالاتهام أكثر من زميليه السنغالي ساديو ماني، والبرازيلي فيرمينيو. وقال أوين في تصريح صحافي أمس: في ليفربول، هناك الكثير من الأنانية". وتابع: في الحقيقة، صلاح لا يمرر الكرة كثيرا، بل إن هذا الأمر أصبح مبالغا فيه بشدة، ويؤثر في الفريق". وأشار إلى أنه حتى تتحسن أوضاع الفريق، يجب على صلاح أن يقلل من الانانية في الخط الأمامي، وأن يشارك الكرة والفرص مع بقية زملائه.

لكن الصحيفة نشرت أرقاما وإحصاءات قالت إنها تقلل من قيمة ما قاله أوين، وذكرت أن صلاح هو الأفضل بين زملائه والأكثر في ما يتعلق بتمرير الكرة، ودقة التمرير، وخلق الفرص. وقالت إنه على سبيل المثال في لقاء مان يونايتد الذي انتهى بالتعادل، وصلت دقة التمرير عند صلاح إلى 90% أكثر من ماني وفيرمينيو، وبـ91% في لقاء وست بروميتش، مع تمرير 58 كرة.

بينما قالت إن صلاح سدد مرة واحدة بين الخشبات في هذا اللقاء، مقارنة بتسديدات أكثر لزملائه. في المقابل قالت إن صلاح أكثر فاعلية أمام المرمى، إذ سجل 17 هدفا في كل المسابقات، بينما ماني سجل 9 أهداف.

ومع روبيرتسون، صلاح الأكثر في التمريرات الحاسمة لزملائه، وإجمالا وصلت دقة التمرير في كل المباريات حتى اليوم 83% مقارنة بـ76% لماني، و79% لفيرمينيو. وقالت إن إجمالي تمريرات صلاح تزيد بنحو 100 تمريرة عن زميليه. وقالت إن معدل خلق الفرص لصلاح في الدقائق التسعين بلغ 1.35، مقارنة بـ1.12 لماني، و0.8 لفيرمينو.

طباعة