الأهلي يهدد بشكوى الاتحاد المصري لـ"فيفا" بسبب عقوبة الشناوي

هدد النادي الأهلي، بشكوى اتحاد الكرة المصري، لدى "فيفا"، بسبب العقوبة الصادرة في حق حارس مرماه الدولي، محمد الشناوي. وقرر اتحاد الكرة المصري في وقت سابق، إيقاف الشناوي، أربعة مباريات في الدوري المحلي، وتغريمه ماليا على خلفية محاولاته جذب حكم مباراة فريقه ضد البنك الأهلي الأخيرة في الدوري، ميدو سلامة.

وقالت قناة النادي التلفزيونية: الأهلي يدرس، بعد أن قدم بيانا يعترض فيه على العقوبة، اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم لشكوى الاتحاد المصري، لوجود واقعة مشابهة للاعب نادي بيراميدز، رمضان صبحي، والذي قام بنفس فعل الشناوي خلال مباراة الاتحاد السكندري، ولم تتم معاقبته بالإيقاف أربعة مباريات، وتم الاكتفاء بعقوبة إيقافه مباراة واحدة بعد أن تلقى بطاقتين صفراويتين في تلك المباراة، وتم بعدهما اشهار البطاقة الحمراء له".

وأكد الحكم الدولي السابق، سمير محمود عثمان إن العقوبة الصادرة ضد حارس الأهلي شابها العوار ما يجعل وجهة نظر الأهلي في الاعتراض على العقوبة أمر صحيح من الناحية الإدارية. وقال في مداخلة مع قناة "أون سبورت"، طالما أن الحكم دون في تقريره أنه تعرض للاعتداء من قبل حارس الأهلي، فكان يجب أن توقع عليه عقوبة إدارية داخل أرضية الملعب سواء بإشهار البطاقة الصفراء أو الحمراء، وهو ما لم يقم به الحكم، ما جعل عقوبة الإيقاف محل جدل بالغ".

وتوقع اللاعب الدولي المصري السابق، أحمد حسام الشهير بـ "ميدو"، خلال برنامجه "أوضة اللبس"، على قناة صدى البلد أن يتم تخفيف العقوبة الصادرة ضد حارس مرمى الأهلي. وأوضح: "الحكم تعرض لضغوطات كبيرة ليكتب في تقريره واقعة تعدي الشناوي عليه"، لافتا إلى أن الحكم لم تكن لديه أي مشكلة مع الحارس لحظة خروجهما من أرضية الملعب، والا كان قد عاقبه إداريا سواء بالبطاقة الصفراء أو الحمراء".

وأشار: "أثق أن اتحاد الكرة سيخفف العقوبة والا لم يقم مسؤولو الاتحاد بهذا القرار خلال الأيام المقبلة، فسوف أوجه الدعوة للعاملين في برنامج "أوضة اللبس" على العشاء".

 

طباعة