كليتي كيلر.. بطل أولمبي أميركي متهم بالمشاركة في اقتحام «الكونغرس»

البطل الأميركي المعتزل كليتي كيلر. من المصدر

كشفت التحقيقات الجارية بخصوص اقتحام مجموعة من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمبنى الكونغرس (الكابيتول) عن تورط بطل أولمبي سابق في السباحة، ويتعلق الأمر بكليتي كيلر، حيث كشفت وسائل إعلام أميركية أن البطل كان بين المقتحمين للمبنى، وقد التقطت إحدى الكاميرات صورته بين الجموع.

وأكدت قناة «سي بي إس» الأميركية الأمر، وذكرت أنه تم بالفعل التعرف إلى هوية كليت كيلر، من خلال زملاء سابقين له ومسؤولين في اتحاد السباحة الأميركية، وقد تم توجيه التهمة إليه بالمشاركة في عملية الاقتحام، وقد يواجه عقوبات مشددة. وظهر كيلر في لقطات الفيديو وهو يرتدي بذلة السباحة الخاصة بالمنتخب الأميركي، وكان من بين المشاركين في الهتاف، والاقتحام للمبنى أيضاً.

وسبق لكيلر أن اعتزل السباحة منذ 13 سنة، وتوج بخمس ميداليات أولمبية، بينها ذهبيتان، وكان متألقاً ضمن المنتخب الأميركي في أولمبياد سيدني 2000، وأثينا 2004، وبكين 2008.


كليتي كيلر سبق له التتويج بـ 5 ميداليات أولمبية في السباحة.

طباعة