"الرياضيون الألمان" يطالبون بعقوبة مشددة على الطبيب مارك شميدث

يأمل تحالف الرياضيين الألمان (أثليتين دويتشلاند) في فرض عقوبة مشددة في قضية المنشطات المتورط فيها الطبيب مارك شميدث (إس) وأربعة شركاء آخرين. وصرح يوهانس هيربر، مدير عام التحالف، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قبل يومين من صدور الحكم من أحد محاكم مدينة ميونخ الألمانية "دعا الرياضيون مرارا وتكرارا لاتخاذ إجراءات صارمة ضد أولئك الذين يقفون وراء المنشطات والذين يستفيدون منها".

وأضاف هيربر "العقوبة الصارمة ضد المتهم في هذه المحاكمة ستكون رسالة مهمة للغاية ". ومن المتوقع صدور أحكام بالإدانة ضد المتهمين الخمسة بعد غد، حيث سيكون مارك إس مهددا بالسجن كمحرض ومنظم. وطالبت النيابة العامة بالحبس لمدة خمسة أعوام ونصف العام، بينما طلب الدفاع حكما بالسجن ثلاث سنوات فقط، وهو ما سوف يؤدي للإفراج عن الطبيب قريبا.

وكان الطبيب قد اعترف في بيان مكتوب تلاه محاموه بتورطه في ممارسات غير قانونية بعد اتهامه بانتهاك قوانين العقاقير والمنشطات في قرابة 150 حالة، وتشمل التهم أيضا واحدة بالتسبب في إصابة خطيرة. ووفقا للائحة الاتهام، قام الطبيب بتقديم المنشطات للرياضيين بين عامي 2011 و 2019، بما في ذلك المنافسون في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018 في بيونج تشانج في كوريا الجنوبية، والعديد من بطولات العالم وسباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دي فرانس).

يذكر أنه تم إلقاء القبض على مارك إس في فبراير 2019 بعد مداهمات لمنزله بمدينة إرفورت الألمانية، خلال بطولة العالم للتزلج في مدينة زيفيلد النمساوية. من جانبه، صرح ألفونس هورمان، رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية "منذ شهور كنا نتطلع بحماس إلى ميونخ حيث تقدم محاكمة الطبيب مارك إس نظرة ثاقبة في أعماق الرياضة".

طباعة