قناة الزمالك تطالب الجمهور بجمع التبرعات.. "ضربة معلم"

طالبت قناة نادي الزمالك عبر مذيعها ولاعبها السابق خالد الغندور جمهور القلعة البيضاء المساهمة في حل الأزمة المالية التي يعانيها النادي، وطالب مجلس الإدارة بفتح حساب بنكي لجمع التبرعات من رجال الأعمال وأقطاب وعشاق النادي على اعتبار ان الفكرة "ضربة معلم" وتشبه طريقة أندية أوروبية وعربية سبقته في آلية الإنقاذ مثل بروسيا دورتموند الألماني والإفريقي التونسي.

وقال الغندور على قناة الزمالك أمس الأربعاء: "لا يوجد ما يمنع تنفيذ فكرة فتح حساب بنكي أمام جماهير الزمالك لكي تساهم في حل مشاكل النادي، هناك أندية عديدة قامت بفتح حسابات بنكية للجماهير، وهناك رجال أعمال كثر ينتمون لنادي الزمالك".

وأوضح "لو ذهبت لشخص وقلت له نريد مليون جنيه لن يدفع، لكن لو هناك حساب بنكي يمكن لرجال الأعمال والجماهير وضع مبالغ مالية وفقا لمقدرة كل شخص، وبالتالي يتم تجميع أموال تساهم في حل مشاكل الزمالك، مثل بروسيا دورتموند والأفريقي التونسي، يمكن جمع 100 مليون، اطالب الادارة بالتفكير بالأمر، وليس لهذا الامر علاقة بناديك يناديك والأمور السابقة".

الطريقة الألمانية

تعرض بوروسيا دورتموند الألماني في عام 2003 لأزمة مالية كبيرة أدت إلى اقتراب إعلان إفلاسه ومن ثم هبوطه للدرجة الثانية، إلا أن جماهير النادي تكاتفت بالآلاف لمنع بيع النادي وبدأت حملات للتبرع ودشّنت حملة لشراء ‏القمصان والأوشحة الرسمية من متاجر النادي وكذلك شراء عدد هائل من التذاكر الموسمية وهو ما دعم الخزينة بملايين ‏اليوروهات فعاد النادي إلى وضعه الطبيعي.‏

الإفريقي التونسي

حققت الحملة التي أطلقتها جماهير النادي الإفريقي التونسي بشعار: "مليون دينار في يوم واحد" نجاحا باهراً لتصحيح طريق النادي مالياً، وقال عضو اللجنة المشرفة على الحساب البنكي للنادي الإفريقي مهدي الغربي في تصريح سابق: "إقبال جماهير النادي على التبرع والمشاركة في الحملة فاق كل التوقعات. هذا يوم تاريخي. لقد وصل المبلغ الإجمالي للتبرعات ي يوم واحد فقط الى مليون و 146 ألف دينار ".
يذكر أن التبرعات وصلت لاحقاً إلى مليونين و 780 ألف دينار.

 

طباعة