سيرجيو راموس يوجه صدمة إلى ريال مدريد

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم عن تطور مفاجىء وغير سار لأنصار وإدارة ريال مدريد والجهاز الفني للفريق، حيث يبدو أن قائد الفريق، سيرجيو راموس غير راغب في الاستمرار مع فريقه، الأمر الذي اعتبره الصحيفة انتكاسة بالنسبة للجميع في مدريد. وقالت إن راموس بات منفتحا على الاستماع إلى أي عرض من الفرق الكبرى، بعد أن بات حرا في التفاوض، حيث ينتهي عقده بعد ستة أشهر فقط.

وفي الوقت الذي وافق النجم الكرواتي لوكا مودريتش على تجديد عقده، ما تزال الامور معقدة بالنسبة لراموس، وكذلك للوكاس فاسكيز، حيث رفض الاثنان العرضين المقدمان لهما من إدارة النادي.

وأكت الصحيفة أن النادي عرض على راموس التجديد لسنة، وذلك قبل يومين فقط، لكنه رفض بشكل قاطع هذا العرض والذي سيمنحه 12 مليون يورو راتب سنوي، بينما يرغب اللاعب في التمديد على الأقل لسنتين، رغم أن سنه يصل إلى 34 عاما حاليا.

وفي المقابل رفض لوكاس فاسكيز العرض المقدم من النادي، ويريد استغلال تألقه هذا الموسم لرفع راتبه السنوي، وعلى غرار راموس، سيكون بإمكانه التفاوض بشكل مستقل مع أي ناد آخر. وتبقى المشكلة بالنسبة للنادي أنه لا يريد وضع استثناء في سياسته المعتمدة على التجديد سنة بسنة بالنسبة لمن تخطى الـ30 عاما، بينما في المقابل لا يريد جمهور الفريق رؤية أهم لاعب في خط الظهر يرحل في الصيف المقبل. وهذا بجانب مشكلة تقليص الرواتب والتي تجعل الأمر معقدا أكثر بالنسبة للإدارة واللاعبين.

طباعة