ريال مدريد يتطلع إلى الصدارة المؤقتة ويخشى مفاجآت سلتا فيغو

يسعى ريال مدريد الى استعادة التوازن والعودة الى الصدارة ولو مؤقتا عندما يستضيف سلتا فيغو غدا في المرحلة السابعة عشرة من بطولة إسبانيا في كرة القدم.
وخيب النادي الملكي الآمال الأربعاء بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه إلتشي 1-1 عندما توقفت سلسلة انتصاراته المتتالية عند خمسة فتخلى عن الصدارة التي كان يتقاسمها مع جاره أتلتيكو مدريد.

وعلق مدربه الفرنسي زين الدين زيدان على التعثر قائلا "إنها خيبة أمل، لكن في الشوط الأول كان لدينا الكثير من الفرص لتسجيل الهدف الثاني والذي كان سيسمح لنا باللعب بهدوء أكبر. عندما تعادلوا، تراجعوا، وكان الأمر أكثر صعوبة. إنها كرة القدم، لا يمكنني فعل أي شيء". ويمني ريال مدريد النفس بكسب النقاط الثلاث لتشديد الخناق على جاره أتلتيكو الذي يتفوق عليه بنقطتين ويملك مباراتين مؤجلتين ويحل ضيفًا على ديبورتيفو ألافيس الأحد، لكن مهمة النادي الملكي لن تكون سهلة أمام سلتا فيغو احد فريقين مع ريال مدريد جمع أكبر عدد من النقاط في المباريات الست الأخيرة (16 نقطة).

ولم يخسر سلتا فيغو منذ سقوطه امام مضيفه اشبيلية 1-4 في المرحلة العاشرة في 21 نوفمبر الماضي، وذلك بفضل هداف الدوري حتى الان مهاجمه الدولي ياغو أسباس صاحب تسعة أهداف هذا الموسم آخرها في مرمى هويسكا (2-1) الأربعاء. ويأمل النادي الملكي في عودة هدافه الفرنسي كريم بنزيمة، ثاني لائحة الهدافين (8 أهداف)، الى ممارسة هوايته في هز الشباك بعدما صام عنها أمام إلتشي، بالاضافة الى عودة نجمه البلجيكي إدين هازار الذي خاض الدقائق الاخيرة من مباراة الاربعاء بعد غياب فترة طويلة بسبب الاصابة، من دون أن ينجح في تغيير النتيجة.

ويبدو أتلتيكو مدريد مرشحًا لمواصلة تشبثه بالصدارة عندما يحل على ديبورتيفو ألافيس الثالث عشر. ويبلي الممثل الثاني للعاصمة الاسبانية البلاء الحسن في الليغا هذا الموسم فهو الفريق الوحيد الذي مني بخسارة واحدة حتى الان، والاقل تعادلا الى جانب اشبيلية (مرتان) ويتربع على الصدارة بفارق نقطتين مع مباراتين مؤجلتين سترفعان الفارق الى ثماني نقاط في حال كسبهما ما يعزز حظوظه في التتويج بلقبه الحادي عشر في الدوري والأول منذ موسم 2013-2014.

لكن رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني الذي قاد الفريق الاربعاء في مباراته الـ500 على رأس إدارته الفنية في مختلف المسابقات، يدركون جيدا ان المهمة لن تكون سهلة امام ديبورتيفو الافيس الذي خرج غانمًا في مواجهتيه لقطبي الكرة الاسباني ريال مدريد وبرشلونة، حيث تغلب على الاول 2-1 في مدريد، وأرغم الثاني على التعادل 1-1 علمًا أنه لعب بعشرة لاعبين لمدة نصف ساعة.

ويأمل برشلونة في تعويض تعادله المخيب امام ضيفه ايبار 1-1 الثلاثاء عندما يحل ضيفا على هويسكا صاحب المركز الاخير.ويعود القائد الارجنتيني ليونيل ميسي الى صفوف النادي الكاتالوني بعد غيابه عن مباراة الثلاثاء بسبب منحه يومين إضافيين من الراحة لعلاج اصابة في كاحله، وبالتالي سيشكل دعما قويا لخط الهجوم الذي كان باهتا امام ايبار.

طباعة