عقوبة الـ25 مليون يورو أغرب بنود عقد كوستا المنتهي رسمياً مع أتلتيكو

أعلن نادي أتلتيكو مدريد، متصدر ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم رسمياً اليوم عن فسخ عقد مهاجمه الدولي دييغو كوستا، لتنتهي بذلك المغامرة الثالثة للبرازيلي الأصل مع نادي العاصمة قبل الوصول إلى نهاية العقد في يونيو 2021. وقال أتلتيكو في بيان "توصل أتلتيكو مدريد ودييغو كوستا إلى اتفاق من أجل إنهاء عقد المهاجم الذي كان ينتهي في 30 يونيو 2021. طلب المهاجم قبل أيام أن يترك النادي لأسباب خاصة ثم وقع الثلاثاء إنهاء عقده".

كشف الموقع الإعلام الإسباني "كادينا كوب" عن شرط غريب كان يتضمنه عقد كوستا المنتهي، إذ كان يعرضه لعقوبة مالية تصل إلى 25 مليون يورو، في حال قرر مغادرة فريقه، والانتقال إلى أحد الفرق الثلاثة الكبرى في إسبانيا بدون موافقة ناديه، وخاصة إلى ريال مدريد وبرشلونة وإشبيلية، بينما سيكون مطالبا بدفع نحو 5 ملايين يورو، في حال أراد الانتقال إلى فريق آخر.

وكانت العلاقة قد توترت بين دييغو كوستا وإدارة النادي، حيث دفع باتجاه مغادرة الفريق في يناير المقبل، بينما كان النادي يصر على التزام اللاعب بعقده، أو تنفيذ بنوده. وكشف الموقع عن أن إدارة أتلتيكو، ولكي تحصن نفسها من أي استفادة للغريمين برشلونة والريال، وكذلك إشبيلية، فرضت على كوستا هذا الشرط الغريب، حين قررت إعادة التعاقد معه بعد أن غادر الفريق قبل سنوات والتحق بتشلسي، ثم قرر حمل قميص النادي مجددا.

وجاء التطور الأخير لينهي حالة التوتر والقائمة، ويفضي إلى إنهاء العلاقة رسميا بين الجانبين، دون التطرق إلى تفاصيلها. يذكر أن كوستا لم يعد يحظى بثقة المدرب سيميوني، كما أنه تعرض مرارا للإصابة، وخسر مركزه بعد انضمام نجم برشلونة السابق، لويس سواريز. 

طباعة