تصويت «فيفا» يكشف تأييد رونالدو لفوز ليفاندوفسكي بجائزة «الأفضل»

ليفاندوفسكي سحر العالم في الموسم الماضي. إي.بي.إيه

لم تبد السعادة واضحة بشكل خاص على البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، خلال الإعلان عن فوز البولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن ميونيخ الألماني، بجائزة أفضل لاعب في العالم باستفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ولكن قائمة التصويت التي كشف عنها «الفيفا» أظهرت مدى تأييد رونالدو لهذا الاختيار، وأنه وضع ليفاندوفسكي على رأس قائمة ترشيحاته للفوز بالجائزة.

وأحرز ليفاندوفسكي جائزة أفضل لاعب في العالم، وذلك في استفتاء «الفيفا» على جوائز «الأفضل» لعام 2020.

وتفوق ليفاندوفسكي على رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني، اللذين وصلا معه إلى القائمة النهائية.

وحل ليفاندوفسكي في الصدارة برصيد 52 نقطة، مقابل 38 نقطة لرونالدو، و35 نقطة لميسي.

ورغم عدم وضوح السعادة على وجه رونالدو لدى الكشف عن فوز ليفاندوفسكي بها، أكدت قائمة التصويت التي أعلنها «الفيفا» بعد الحفل أن ليفاندوفسكي كان الخيار الأول في قائمة ترشيحات رونالدو، بصفته قائداً للمنتخب البرتغالي، علماً بأن أصوات قادة منتخبات العالم تحسم المنافسة على الجائزة بنسبة 25%، مقابل نسبة مماثلة لكل من الفئات الثلاث الأخرى المشاركة في التصويت، وهم: مدربو منتخبات العالم والجماهير والنقاد الرياضيون.

والمثير أن رونالدو وضع ميسي كخيار ثانٍ، ثم كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان والمنتخب الفرنسي كخيار ثالث.

ورغم هذا، لم يكن رونالدو ضمن الخيارات التي سجلها ميسي وليفاندوفسكي قائدي المنتخبين الأرجنتيني والبولندي على الترتيب.

واختار ليفاندوفسكي كلاً من الإسباني تياجو ألكانتارا، زميله السابق في بايرن، والمنضم إلى ليفربول الإنجليزي في صيف هذا العام، والبرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان، والبلجيكي كيفن دي بروين صانع ألعاب مانشستر سيتي الإنجليزي.

وفي المقابل، اختار ميسي كلاً من نيمار ومبابي وليفاندوفسكي.

 

طباعة