خطأ موظف في الاتحاد السوري يحرم تشرين والوحدة المشاركة في البطولة الآسيوية

كشف موقع "ميدل إيست أون لاين" السوري، عن خطأ إداري وقع به موظف في الاتحاد السوري لكرة القدم، أودى بحرمان فريقا تشرين بطل الدوري السوري الممتاز، والوحدة بطل الكأس، المشاركة في بطولة "الاتحاد الآسيوي" لكرة القدم، وذلك بعد أن أعلن الاتحاد القاري عن قائمة الأندية المشاركة في البطولة، في قائمة خلت للمرة الأولى من الأندية السورية منذ انطلاقة البطولة عام 2004، حين توج نادي الجيش السوري بلقب النسخة الأولى منها.
وأوضح الموقع أن "إدارة ناديي تشرين والوحدة، أرسلت أوراق الفريقين في المواعيد المحددة إلى اتحاد الكرة السوري، إلا أن خطأ الموظف في اتحاد الكرة، بقيامه بأرسال الأوراق إلى القسم غير المعني في الاتحاد الآسيوي لتثبيت المشاركات مما دفع الاتحاد القاري ووفقاً للموعد المحدد أمس، إلى الإعلان الرسمي عن قائمة الأندية المشاركة في البطولة، والتي لم تتضمن أي من الأندية السورية".
وتناول الموقع تصريحات رئيس نادي الوحدة ماهر السيد، الذي ألقى خلالها مسؤولية استبعاد الناديين للموظفين المعنيين بمراسلة الاتحاد الآسيوي، في تصريحات قال فيها السيد: "خطأ لا يغتفر، إذ أكملنا كافة الأوراق المطلوبة للمشاركة منذ 12 نوفمبر الماضي، وتم أرسال كامل الأوراق إلى مكتب التراخيص في اتحاد الكرة السوري قبل أسبوع من انتهاء المدة القانونية".
وأضاف: "تكلف إعداد الفريق للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي أكثر من مليار ليرة سورية (400 ألف دولار)، كما تعاقدنا مع لاعبين أجنبيين لتدعيم الوحدة في كأس الاتحاد الآسيوي، لتضيع كل جهودنا سدى جراء خطأ موظف".
وأشار موقع "ميدل إيست أون لاين" إلى اعترافات اتحاد كرة القدم السوري بالخطأ الذي وقع به موظف قسم التراخيص لديه، وأرسال الأوراق إلى القسم غير المعني في الاتحاد الآسيوي لتثبيت المشاركة، مع تأكيد الاتحاد السوري وعبره أمينه العام إبراهيم أبا زيد، بأرسال خطاب إلى الأمين العام للاتحاد الآسيوي لمراجعة الموضوع وتصحيح الخطأ، بهدف اتاحة الفرصة للأندية السورية بالمشاركة.

 

طباعة