"فيفا" يمنح جائزة للاعب مغمور في أمسية تتويج ليفاندوفسكي "الأفضل في العالم"

شهد حفل الإعلان عن جوائز الأفضل لعام 2020، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ذهاب جائزة "اللعب النظيف" لصالح لاعب مغمور يبلغ من العمر 17 عاماً، في حفل اختتم بتتويج البولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم فريق بايرين ميونيخ الألماني بلقب جائزة أفضل نجوم الكرة في العام الحالي.
وجاء فوز اللاعب ماتياس أجينيسي بجائزة اللاعب النظيف، على أثر واقعة حدثت في 25 يناير الماضي، وتحديداً خلال مباراة جمعت فريقي "كايريس" و"أوسبيداليتي كالتشيو" في الدوري الإيطالي للدرجة الخامسة، حين ركض اللاعب المولود في عام 2003 مسرعاً نحو أحد لاعبي الفريق المنافس على أثر سقوطه أرضاً فاقداً للوعي، وتقديم الإسعافات الأولية، ما أسهم في إبقائه على قيد الحياة.
وقلل أجينيسي بما قام به عقب تتويجه بالجائزة، قائلاً: "هذا ما كان يجب القيام به، لست بطلاً كما أن حياتي لم تتغير وسارات كما كانت".
وتوجه الأسطورة الهولندية رود خوليت، الذي شارك في تقديم الحفل، بالتعليق على كلمات أجينيسي، قائلاً: "أنت بطلنا جميعاً".
ويذكر، لم يكن تتويج أجينيسي بالجائزة هو التكريم الوحيد له، بعد أن تم وضع اسمه داخل قاعة مشاهير كرة القدم الإيطالية تقديراً على تلك اللفتة الإنسانية.

 

طباعة