سرقة منزل أسطورة في كرة القدم أثناء جنازته!

كشفت صحيفة "فوتبول إيطاليا" بأن منزل عائلة أسطورة كرة القدم الراحل باولو روسي تعرض للسرقة أثناء انشغالها بمراسم جنازة النجم العالمي الكبير الذي فارق الحياة عن عمر يناهز 64 عاماً بعد صراع مع المرض.

وقالت الصحيفة: "إن لصوص استغلوا انشغال عائلة باولو روسي، بمراسم جنازته أمس السبت، ليقتحموا منزله ويسرقوا متعلقاته الشخصية، بما في ذلك ساعته".
وأوضحت: "فيديريكا كابيليتي، أرملة روسي، اكتشفت تعرض منزلهما للسرقة، بعد عودتها من الجنازة، حيث وجدت البيت في حالة فوضى"، مضيفة أن "الشرطة تقوم حاليا بالتحقيق في مكان الحادث وجمع الأدلة".
ويعتبر روسي من أساطير الكرة الإيطالية، إذ سبق له اللعب مع يوفنتوس وميلان والفوز مع منتخب بلاده بكأس العالم 1982.

 

 

طباعة