بالصور.. الأرجنتين تلقي النظرة الأخيرة على الأسطورة مارادونا قبل دفنه بجوار والديه

صورة

ألقت الارجنتين بشيبها وشبابها النظرة الاخيرة على نعش بطلها واسطورتها الخالدة دييغو أرماندو مارادونا الذي انطلق موكب جنازته بعد ظهر أمس، قبل ان يوارى الثرى في احد مدافن ضواحي العاصمة بوينوس أيرس بجاوري قبري والديه، وسط اشكالات داخل القصر الجمهوري، فيما سجلت صدامات مع الشرطة في الشوارع المحيطة.

وكان جثمان مارادونا وصل بعد منتصف ليل الاربعاء الى القصر الرئاسي في بلاده حيث سجي ليوم واحد لكي يتمكن أبناء بلده من إلقاء النظرة الاخيرة على أحد أعظم اللاعبين في كرة القدم وأكثرهم إثارة للجدل. وكان مارادونا فارق الحياة الاربعاء عن 60 عامًا بعد الاعلان عن وفاته ليغرق العالم بأسره في حزن عميق على أسطورة خالدة ترعرع الكثيرون على مشاهدتها.

وبدأ توافد الالاف من انصار النجم الارجنتيني منذ ساعات الفجر الاولى الى محيط القصر على امل القاء النظرة الاخيرة على مثلهم الاعلى. لكن كثيرين لم يتمكنوا من القاء التحية الاخيرة على الاسطورة على الرغم من تمديد الموعد لمدة ثلاث ساعات، فحصلت اشكالات داخل القصر ما اجبر القيمون عليه على نقل النعش الى صالون مجاور قبل ان ينطلق موكب الجنازة رسميا في شوارع بوينوس ايرس وسط حراسة امنية مشددة ثم توجه مباشرة الى الطريق السريع المؤدي الى مدفن "جاردان دي باز" في احدى ضواحي بوينوس ايرس حيث سيوارى الثرى في مرسام عائلية خاصة.

وكانت زوجته السابقة كلاوديا فيافانيي وابنتاهما دالما وجانينيا، وصلتا الى القصر الرئاسي قبل منتصف ليل الاربعاء-الخميس، اضافة الى العديد من اللاعبين الحاليين والسابقين لاسيما زملاؤه الذين رفعوا معه كأس العالم في المكسيك عام 1986. وكانت الجماهير قد بدأت بالوقوف في صفوف طويلة خارج القصر الرئاسي "كاسا روسادا" لإلقاء التحية الاخيرة على الاسطورة. واهتزت مشاعر كل الشعب الأرجنتيني، نظير القيمة الكبيرة التي يعكسها بالنسبة لهم مارادونا، ولكل عاشق كرة القدم حول العالم.

طباعة