غضب واسع في الأرجنتين بسبب صورة لجثمان مارادونا

كشفت وسائل إعلام أرجنتينة، ومنها صحيفة "أوليه" أن صورة انتشرت على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي في الأرجنتين وعلى المستوى العالمي كذلك لجثمان الأسطورة الراحل دييغو مارادونا، تسببت في غضب كبير جدا بسبب تصرف مشين قام به أحد عمال شركة الجنائز (بينييه) المسؤولة عن تنظيم جنازة دييغو مارادونا الذي توفي ليل الأربعاء الماضي نتيجة أزمة قلبية.

وقام أحد العمال خلال نقل الجثمان من منزل مارادونا إلى القصر الرئاسي، بالتقاط صورة سيلفي مع جثمان مارادونا، وهو يرفع إبهامه، وتم على الفور، بعد انتشار الصورة، طرد العامل وإحالته إلى التحقيق، بينما تمت متابعة زميليه له قاما كذلك بالتقاط الصور، لكن العامل كان هو من نشرها أولا، ثم انتشرت صور العاملين الآخرين.

واعتبر الارجنتينيون أن الصورة مشينة، خاصة وأن البلد في حالة حزن، بينما العامل يرفع إبهامه وكأنه يحتفل بشيء ما. وصب محامي مارادونا، ماتياس مورلا جام غضبه على السلطات، متسائل عن دور الرئاسة في تأمين جثمان أشهر الشخصيات في تاريخ الارجنتين، وطالب بتحقيق واسع لا يتوقف عند العامل فقط.

 

طباعة