على طريقة رونالدو.. صلاح والنني يغادران إلى إنجلترا رغم الإصابة بكورونا

كشفت وسائل إعلام إنجليزية، ومنها "سكاي نيوز" وكذلك موقع "ليفربول إيكو" أن نجم وهداف فريق ليفربول، المصري محمد صلاح، وزميله في المنتخب المصري، ولاعب أرسنال، محمد النني سافرا اليوم إلى إنجلترا على متن طائرة خاصة، أقلتهما من مطار الغردقة في مصر، على الرغم من عدم تعافيهما من الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد ذلك أيضا بيان صحافي صادر عن اتحاد الكرة المصري، الذي قال إن الطائرة مجهزة طبيا بالكامل، وتحتوي على كافة عوامل الأمان والسلامة، بجانب أن التنسيق شمل أيضا الجهاز الطبي في المنتخب المصري.

وقالت "سكاي" إنه بالتنسيق بين السلطات المصرية واتحاد الكرة المحلي، وكذلك السلطات في إنجلترا ومسؤولي ناديي ليفربول وأرسنال، تم السماح بسفر صلاح والنني بطائرة مجهزة، مع اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة سواء عند سفرهما أو بعد وصولهما إلى العاصمة البريطانية لندن، وذلك سيرا على طريقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي قام بالأمر نفسه، حين انتقل إلى تورينو الإيطالية من البرتغال على طائرته الخاصة رغم إصابته بفيروس كورونا في وقت سابق مع منتخب البرتغال.

وأكدت أن صلاح والنني كانا يقومان بمسحة يومية، وآخرها مساء الخميس وجاءت إيجابية للاعبين، ليتقرر سفرهما مع استمرار عزل نفسيهما إلى أن يخضعها مجددا لمسحة جديدة. وذكرت أن الناديين سيتحملان تكلفة الرحلة مناصفة بينهما، خاصة في ظل حاجة الفريق لخدمات اللاعبين، وبشكل خاص فريق ليفربول، الذي يعاني إصابات عديدة، ومن المتوقع أن يفتقد صلاح في ثلاث مباريات على الأقل في الدوري ودوري الأبطال.

وتنص قوانين إنجلترا على عزل اللاعب نفسه عشرة أيام قبل إجراء المسحة الأخيرة، ما يعني أن صلاح سيكون بإمكانه في حال جاءت المسحة الاخيرة سلبية أن يلتحق بفريقه في لقاء دوري الابطال أمام أتالانتا الايطالي، لكنه من المستبعد أن يكون لائقا لمباراة ليستر سيتي في الدوري الأحد المقبل.

طباعة