أتلتيكو مدريد يأمل في توجيه ضربة معنوية إلى برشلونة

يستطيع أتلتيكو مدريد توجيه ضربة معنوية لبرشلونة عندما يستضيفه على ملعب واندا متروبوليتانو السبت، في أبرز مباريات المرحلة العاشرة من بطولة إسبانيا، لأن فوزه عليه سيعمق جراح الفريق الكاتالوني ويبعده عنه بفارق 8 نقاط. ويحتل أتلتيكو مدريد المركز الثالث مع 17 نقطة حالياً متخلفاً بفارق 3 نقاط عن ريال سوسييداد مفاجأة الموسم والمتصدر، في حين يحتل برشلونة المركز الثامن برصيد 11 نقطة.

وأتلتيكو هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة منذ مطلع الموسم الحالي، كما يتمتع بأفضل خط دفاع حيث لم تمن شباكه سوى بهدفين في 7 مباريات كما أنه صاحب ثاني أفضل خط هجوم (17 هدفا) بعد ريال سوسييداد (20).

لكن المواجهة المرتقبة بين مهاجم أتلتيكو مدريد الأوروغوياني المخضرم لويس سواريز وناديه السابق برشلونة لن تحصل بعدما خضع الأخير لفحص ثان الأربعاء للكشف عن فيروس كورونا جاءت نتيجته إيجابية، علماً بأن مسحة أولى خضع لها اللاعب الاثنين كانت ايجابية أيضاً فغاب عن قمة تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 ضد البرازيل، والتي خسرها فريقه صفر-2.

وتخلى برشلونة عن سواريز لانه لا يدخل ضمن مخططات المدرب الجديد الهولندي رونالد كومان وهي خطوة لقيت انتقادا من نجم الفريق الكاتالوني الارجنتيني ليونيل ميسي الصديق المقرب جدا من سواريز والذي هاجم ناديه بقوة.

لكن اتلتيكو مدريد يستطيع الاعتماد على نجمه البرتغالي جواو فيليكس الذي يتألق هذا الموسم وسجل 5 اهداف ليحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين متخلفا بفارق هدف وحيد عن مهاجم ريال سوسييداد ميكل اويارزابال. وتلقى اتلتيكو مدريد نبأ سارا يتمثل بتعافي حارس مرماه السلوفيني يان اوبلاك الذي عاد الى صفوف منتخب بلاده في المباراة ضد اليونان منتصف الاسبوع الحالي بعد ان غاب عن المباراة ضد كوسوفو قبلها بأربعة ايام لاصابة طفيفة في كتفه.

طباعة