فرحة عارمة في البرازيل بعد سقوط ألمانيا بسداسية أمام إسبانيا

وجد المشجعون البرازيليون الفرصة سانحة للسخرية من المنتخب الألماني بعد سقوطه التاريخي بسداسية نظيفة أمس على يد إسبانيا ضمن دوري الأمم الأوروبي. وقالت صحيفة "أس" الإسبانية إن وسائل الإعلام البرازيلية عكست ردود فعل البرازيليين، وقالت إن الفرحة كانت عارمة بين المشجعين لشعورهم بالثأر من ألمانيا التي فازت على البرازيل بنتيجية مذلة 7-1 في نصف نهائي مونديال 2014، وعلى أرض البرازيل.

وذكرت صحيفة "فووتبل إنتراكتيفو" البرازيلية إن المشجعين كانوا حريصين على متابعة المباراة، خاصة وأنها جاءت قبل لقاء منتخب بلادهم أمام أوروغواي في تصفيات المونديال. وذكرت أن وسائل التواصل الاجتماعي في البرازيل عكست من خلال الصور وتعبيرات الفرح، مدى سخرية البرازيليين من خسارة ألمانيا، كونهم كانوا ينتظرون أي سقوط كبير لـ"المانشافت" ولو أنه لم يأت على يد منتخب بلادهم.

ولم تفوت الصحيفة البرازيلية الفرصة كذلك، إذ علقت بعد انتهاء المباراة وخسارة ألمانيا في إشبيلية بسداسية مذلة هي الأقسى لها منذ 89 عاما، ونشرت تعبيرات عن السخرية والفرح من الهزيمة المذلة لمنتخب "الماكينات".

طباعة