فتح تحقيق بحق مشجعين لفريق إسباني بسبب إهانات عنصرية

فتح الادعاء العام في مدينة برشلونة تحقيقا أمس بحق مشجعين لإسبانيول بسبب توجيههما إهانات عنصرية للاعب أتلتيك بلباو إيناكي وليامس خلال مباراة في الدوري المحلي لكرة القدم الموسم الماضي، وذلك في خطوة هي الأولى من نوعها في الكرة الإسبانية.

ووجه الادعاء لإثنين من مشجعي النادي الكاتالوني تهما بانتهاك الحقوق الأساسية من خلال "الاعتداء على كرامة الأشخاص بسبب التمييز المرتبط بوطن (الشخص المهان) أو الأصل القومي".

يأتي هذا التحقيق في أعقاب شكوى قدمتها رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم بعد لقاء بين أتلتيك بلباو وإسبانيول في 25 يناير، حيث وجهت للاعب النادي الباسكي، المولود من أبوين غانيين، إهانات عنصرية، بما في ذلك صرخات القردة. وتمكنت الشرطة والفريق الأمني في النادي الكاتالوني من تحديد هوية ثلاثة مشجعين، من بينهم قاصر لا يمكن محاكمته.

طباعة