"فيروس كورونا" يحرم سواريز من مواجهة البرازيل وبرشلونة

أعلن الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم أمس ان مهاجم منتخب بلاده وفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، لويس سواريز، أصيب بفيروس كورونا المستجد وسيغيب عن مواجهة البرازيل اليوم في مونتيفيديو في الجولة الرابعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، وكذلك عن قمة الدوري الإسباني لكرة القدم السبت المقبل بين أتلتيكو وبرشلونة.

وأوضح الاتحاد الأوروغوياني أنه فضلا عن سواريز، أصيب حارس المرمى البديل رودريغو مونيوس والمسؤول الإعلامي في المنتخب. وقال في بيان "الفحوصات التي أجريت على الأعضاء الآخرين سلبية". وأوضح أن هذه الحالات الثلاث الجديدة التي "تتمتع بصحة جيدة"، تضاف إلى إصابة المدافع ماتياس فينيا الذي أثبتت الفحوصات إصابته بعد فوز الأوروغواي على كولومبيا (3-صفر) مساء السبت في بارانكيا.

ويشكل غياب سواريز ضربة موجعة للأوروغواي التي تحتل المركز الثالث في التصفيات برصيد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف البرازيل المتصدرة بالعلامة الكاملة في ثلاث جولات والتي ستخوض المباراة الثانية في غياب نجمها نيمار دا سيلفا بسبب اصابته في عضلات المحالب وعودته الى فرنسا للالتحاق بفريقه باريس سان جرمان.

طباعة