نيمار يعود إلى سان جرمان مصاباً من معسكر منتخب البرازيل

عاد نجم هجوم منتخب البرازيل لكرة القدم، نيمار، إلى فريقه الفرنسي باريس سان جرمان مصاباً من معسكر «السامبا»، ودون أن يخوض مباراتي فنزويلا وأوروغواي ضمن تصفيات مونديال 2022، لعدم تعافيه من إصابة عضلية، بحسب ما أعلن أول من أمس الاتحاد البرازيلي. وذكر الاتحاد أن تعافي نيمار من إصابته يتطور بشكل جيد «لكنه ليس كافياً لخوض مباراة أوروغواي»، ضمن الجولة الرابعة من التصفيات، بحسب طبيب المنتخب رودريغو لاسمار. وغاب نيمار كذلك عن لقاء فنزويلا، أمس. وتعود الإصابة إلى المشاركة الأخيرة لسان جرمان في دوري أبطال أوروبا، وقرر الجهاز الفني للبرازيل استدعاءه بعد أن بدأ في التعافي، لكن الإصابة عاودته مجدداً.

 

طباعة