مارادونا يغادر المستشفى بعد تحسن حالته الصحية

صورة

غادر أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا المستشفى في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس مساء أمس، بعد أسبوع من خضوعه لعملية جراحية في المخ، ليواصل عملية التعافي في منزله. وأظهرت تقارير لمحطات تليفزيونية في الأرجنتين مارادونا، وهو يغادر مستشفى اوليفوس في سيارة إسعاف، وقال طبيبه الخاص، ليوبولدو لوكي، في تصريحات صحافية إنه تم السماح لمارادونا بمغادرة المستشفى بعد استقرار حالته الصحية.

وقال ماتياس مورلا، محامي مارادونا، أن موكله البالغ من العمر 60 عاما سيواصل العلاج للإقلاع عن الكحوليات، ومن المتوقع أن يبقى في منزله رفقة ابنته الكبرى. وخضع  مارادونا لعملية جراحية بسبب تعرضه لنزيف في المخ مطلع الشهر الجاري وبحسب لوكي، كان مارادونا يعاني من تجمع دموي بين المخ والغشاء وتم نقله إلى مستشفى في اوليفوس بشمال بوينس آيرس للخضوع للجراحة. ونقل مارادونا، الفائز بلقب كأس العالم 1986،إلى مستشفى ايبنسا في لا بلاتا بعد ثلاثة أيام من احتفاله بعيد ميلاده الستين.

طباعة