"حكم قضائي" يؤكد خسارة روما ونابولي أمام فيرونا ويوفنتوس

أكد القضاء الرياضي الإيطالي أمس هزيمتي ناديي روما ونابولي في دوري الدرجة الأولى، أمام هيلاس فيرونا ويوفنتوس على التوالي. واعتبرت محكمة الاستئناف التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن "استئناف (روما) لا أساس له"، لأن النادي أقر بارتكاب خطأ، ولو اعتبر أنه عن حسن نيّة. وفي نهاية سبتمبر الماضي، اعتبر القضاء الرياضي الإيطالي روما خاسراً بنتيجة صفر-3 أمام هيلاس فيرونا، بعدما أشرك فريق العاصمة لاعباً غير مسجّل.

ويفترض أن تقدم الأندية قائمة تضم 25 لاعباً ممن تزيد أعمارهم عن 22 عاماً، وإرسالها إلى الهيئات الإدارية في بداية الموسم كي تتمكن من المنافسة في الـ"سيري أ". لكن روما لم يدرج في قائمته لاعب خط الوسط الغيني أمادو دياوارا، الذي شارك في مباراة هيلاس فيرونا. واحتفل دياوارا بعيد ميلاده الثالث والعشرين في 17 يوليو.

من جهة أخرى، كان القضاء الرياضي قد خسّر نابولي صفر-3 وحسم نقطة من رصيده لانسحابه من المباراة أمام يوفنتوس في الرابع من أكتوبر الماضي، في أعقاب طلبه تأجيل المباراة لتواجد لاعبيه في الحجر الصحي جراء فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم. ولم يقر القاضي الرياضي في قراره المفصل بوجود "قوة قاهرة" حالت دون سفر الفريق، وحكم بأن قرار نابولي بعدم خوض المباراة في تورينو كان "خياراً طوعياً".

 

طباعة