الفوز على برشلونة ينقذ مستقبل زيدان مع ريال مدريد

تجنب ريال مدريد الدخول في ازمة حقيقية بأفضل طريقة ممكنة بفوزه على غريمه الازلي برشلونة في عقر دار الاخير 3-1 في اول كلاسيكو صامت في تاريخ المواجهات بينهما في لا ليغا، موجها ضربة معنوية مبكرة لغريمه التقليدي.

وخاض الفريق الملكي المباراة وسط ضغوطات كبيرة بعد خسارتين متتاليتين كلاهما على ارضه امام قادش في الدوري المحلي صفر-1 الاسبوع الماضي، ثم امام شاختار دانييتسك الاوكراني 2-3 في مستهل مشواره في دوري ابطال اوروبا.

اما برشلونة، فمني بخسارته الثانية في الدوري المحلي بعد انطلاقة جيدة في الموسم الحالي بعد سقوطه الاسبوع الماضي امام خيتافي 1-صفر.

وتقدم ريال مبكرا بواسطة هدف للاعب وسطه الاوروغوياني ارنستو فالفيردي قبل ان يدرك المهاجم الشاب انسو فاتي التعادل بعدها مباشرة، لكن قائد ريال مدريد الاسطوري سيرخيو راموس ولاعب الوسط المخضرم لوكا مودريتش سجلا هدفين في الشوط الثاني ليمنحا فريقهما فوزا ثمينا كان في امس الحاجة اليه.

وبهذه النتيجة تقدم ريال مدريد المتصدر على برشلونة بفارق 6 نقاط في الدوري المحلي لكن الاخير يملك مباراة مؤجلة.

وازال الفوز الضغوطات الكبيرة عن كاهل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لان خسارة ثالثة تواليا كانت سترسم علامة استفهام كبيرة حول مستقبله على رأس الجهاز الفني للفريق وسط تقارير صحافية محلية عن امكانية تولي الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو تدريب الفريق بعد الخسارتين المحلية والقارية.

في المقابل بات الضغوطات تثقل كاهل مدرب برشلونة الجديد الهولندي رونالد كومان الذي استلم تدريب الفريق الكاتالوني خلفا لكيكو سيتيين بعد الهزيمة النكراء امام بايرن ميونيخ الالماني 2-8 في دوري الابطال الموسم الفائت.

طباعة