مدرب ليفربول يكيل المديح لنجم الغريم التقليدي مانشستر يونايتد

فاجأ مدرب فريق ليفربول، الألماني يورغن كلوب الجميع في إنجلترا حين كال المديح لنجم فريق مانشستر يونايتد، ماركوس راشوفورد، على الرغم من "العداوة الكروية" التاريخية بين الغريمين التقليديين. وكان سبب مديح كلوب لراشفورد نشاط الاخير المكثف في العمل الإنساني، وخاصة في ما يتعلق بالوجبات المدرسية المخصصة للأطفال من الأسر المعوزة.

ونقلت صحيفة "ميرور" عن كلوب قوله إن راشفورد يظهر إنسانية يفتقدها المسؤولون في الحكومة البريطانية. وقال إنه يقوم بعمل مذهل في حملة "الوجبات المدرسية للأطفال الفقراء". وأوضح: راشفورد أكثل لاعب نشط في هذا الامر، يسعى بإصرار حتى لا يكون طفل "جائع" في هذا البلد، وأرى أنه يستحق شهادة خاصة".

وأبدى كلوب غضبه من الحكومة البريطانية وأعضاء البرلمان بعد رفضهم تمديد مخطط دعم الوجبات المدرسية الموجهة للأطفال الفقراء، حيث سبق لهم دعم حملة راشفورد، قبل أن يتوقفوا عن ذلك أخيرا. في المقابل اصر راشفورد على أنه سيكمل معركته في هذا الاطار ولن يتوقف.

وقال كلوب عن راشفورد: لقد تربى في بيئة صعبة، وطور موهبة كروية رائعة جدا، لكن عنده إحساس إنساني رائع، وشخصية الرجل القيادي، الذي يتفقده الكثيرون. وعن مديحه للاعب في ألد خصوم ليفربول، قال: لندع هذه "العداوة" جانبا، فما يفعله راشفورد يؤكد أن لاعبي الكرة والنجومية تستطيع أن تفعل الكثير من الاشياء الجميلة والرائعة، وأعتقد أن والدته فخورة جدا به، وكلنا كذلك".

 

طباعة