أبطال أوروبا اليوم بين إصابات الريال و«انتقام سواريز» و«تحفز سيتي»

صورة

تتجه الأنظار اليوم إلى الملاعب الأوروبية المختلفة، حيث الموعد مع اليوم الثاني للمرحلة الأولى من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا. وفي ثماني مباريات، ستكون الإثارة حاضرة في بعض اللقاءات، على رأسها الانطلاقة الصعبة للبايرن أمام فريق متمرس هو أتلتيكو مدريد، والذي تعززت صفوفه هذا الموسم بقناص برشلونة السابق، لويس سواريز، المتحفز للرد على البايرن بعد الهزيمة التاريخية بالثمانية مع الكاتالوني. وكذلك معضلة الإصابات التي تطارد ريال مدريد.

في المقابل ستكون الضغوط أكثر على ريال مدريد لتصحيح الصورة في انطلاق مبارياته أمام فريق شاختار الأوكراني، بينما يبدأ مان سيتي ومدربه بيبي غوارديولا رحلة جديدة في البحث عن اللقب الأوروبي الضائع. ولن تغيب الاثارة كذلك عن مباراة أخرى قوية بين أياكس الهولندي وضيفه ليفربول الانجليزي.

البايرن في مواجهة سواريز
يبدأ البايرن رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة القارية، من خلال استضافة أتلتيكو مدريد ضمن مباريات المجموعة الأولى. والأنظار ستتجه أكثر إلى مهاجم أتلتيكو الجديد لويس سواريز، والذي تلقى مع زملائه سابقا في برشلونة الصيف الماضي، هزيمة تاريخية بـ8-2. ولا شك أن فكرة رد الاعتبار تراود سواريز رغم أنه بقميص فريق آخر.

ويراهن مدرب أتلتيكو سيميوني على خبرة سواريز للخروج بنتيجة إيجابية، رغم أن الترشيحات تصب في صالح الفريقي للتأهل عن مجموعة تضم كذلك ريد بول النمساوي ولوكوموتيف الروسي. وحافظ البايرن على أغلب لاعبيه البارزين، في مقدمتهم أفضل لاعب في أوروبا، الهداف البولندي ليفاندوفسكي. بينما في المقابل سيكون الغياب الأبرز في أتلتيكو للبرازيلي دييغو كوستا بسبب الإصابة.

ضغوط كبيرة على الريال
سيجد ريال مدريد نفسه اليوم حين يستضيف شاختار الأوكراني ضمن منافسات المجموعة الثانية مطالبا بالفوز ولا شيء غيره، وذلك لمصالحة جمهوره بعد الخسارة «الفضيحة» في الدوري السبت الماضي على يد الصاعد حديثا فريق قاديش 1-0، وكذلك لتجنب أي مفاجآت في مجموعة تضم أيضا إنترميلان المتجدد، وبروسيا مونشغلادباخ الألماني.
وتبقى المشكلة الأكبر بالنسبة لمدرب الريال زين الدين زيدان، الإصابات والتي طالت عناصر مهمة على غرار الظهير الايمن كارفخال، والنجم البلجيكي إدين هازار والذي لن يعود قبل منتصف نوفمبر، وكذلك الألماني توني كروس، وأخيرا قائد الفريق سيرجيو راموس الذي بات خارج حسابات لقاء اليوم، بجانب غياب متوقع عن لقاء الكلاسيكو المقبل. وبات زيدان مطالبا بالرد بقوة اليوم في ظل الانتقادات الشديدة التي وجهت له بسبب تواضع مستوى الفريق وافتقاده للروح وللشكل الفني الذي يناسب أكثر فريق متوج في تاريخ أبطال أوروبا.

رحلة جديدة لمان سيتي
يبدو الوضع في المجموعة الثالثة بمتناول المدرب الإسباني لفريق مان سيتي، بيبي غوارديولا، خاصة في ظل تواضع مستوى الفرق الثلاثة الاخرى، بورتو البرتغالي، وأولمبياكوس اليوناني، ومارسيليا الفرنسي. وقال غوارديولا في تصريح سابق إن سيتي سيقوم بكل ما يستطيع لتحقيق الهدف المنشود بتحقيق لقب البطولة، لكنه سيكرز أكثر في تجاوز دور المجموعات، محذرا من التهاون أمام الفرق الثلاثة الاخرى.

ويستضيف سيتي اليوم بورتو، وقد سبق أن فاز عليه في مرات سابقة. وسيكون الغياب الابرز للفريق، البلجيكي دي بروين المصاب. ويسعى سيتي إلى نفض غبار المستوى المتواضع الذي بدأ به الموسم المحلي في إنجلترا، ويستعين بخدمات لاعبين جدد، أبرزهم الهولندي أكي، والبرتغالي روبن دياز.

ليفربول بدون فان دايك
العنوان الابرز لمباراة ليفربول ومضيفه الهولندي أياكس، غياب قائد دفاع «الريدز» الهولندي فيرجيل فان دايك، الذي تلقى إصابة قوية في الرباط الصليبي ويتوقع أن يغيب أغلب الموسم الحالي. وفي ظل المستوى المتذبذب، والضربة القوية بغياب صخرة الدفاع سيجد ليفربول نفسه مطالبا ببذل جهد مضاعف لتجنب أي مفاجآت من فريق موهوب مثل أياكس.
ويظل الرهان على الماكينية الهجومية للفريق الاحمر، بقيادة النجم المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، وكذلك البرازيلي فيرمينيو، بجانب الوافد الجديد البرتغالي جوتا.


مباريات اليوم:

ريد بول سالزبورغ - لوكوموتيف

ريال مدريد - شاختار

البايرن - أتلتيكو

إنترميلان - مونشغلادباخ

مان سيتي - بورتو

أولمبياكوس - مارسيليا

أياكس - ليفربول

ميتيلاند - أتلانتا

 

 

طباعة