راشفورد يعاقب سان جرمان مجددا.. وبداية جيدة ليوفنتوس وبرشلونة بأبطال أوروبا

عاقب مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي ماركوس راشفورد مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي مرة جديدة في عقر داره "بارك دي برانس" بفوزه عليه 2-1، فيما حقق كل من يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني بداية جيدة بفوزين مقنعين أمس في الجولة الاولى من دوري ابطال اوروبا. وفي المجموعة الثامنة، مني سان جرمان بهزيمته الأولى في آخر 25 مباراة خاضها على ارضه في دور المجموعات، ليفشل بالتالي من الثأر لخسارته امام يونايتد 1-3 قبل 18 شهرا في الدور الثاني على الملعب ذاته بهدف لراشفورد ايضا سجله في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء، مهدرا في حينها فوزه ذهابا في "أولد ترافورد" بهدفين نظيفين.

وضغط اصحاب الارض منذ صافرة البداية وتدخل حارس يونايتد الاسباني دافيد دي خيا لانقاذ مرماه من هدفين أكيدين لفريق العاصمة الفرنسية عندما طار لكرة لولبية سددها الارجنتيني انخل دي ماريا لاعب مانشستر السابق وحولها ركنية، ومنها قام دي خيا برد فعل سريع للتصدي لمحاولة الظهير الايسر لافين كيرزاوا من مسافة قريبة (11).

وفي غمرة السيطرة الباريسية على مجريات اللعب، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح يونايتد انتزعها الفرنسي انتوني مارسيال، فانبرى لها الاختصاصي البرتغالي برونو فرنانديش وتصدى لها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، لكن الحكم امر باعادتها لأن الاخير تحرك قبل قيام البرتغالي بتسديد الركلة. وفي المحاولة الثانية نجح في ترجمتها (23)، واضعا فريقه في المقدمة حتى نهاية الشوط الأول قبل أن يدرك سان جرمان التعادل في مستهل الثاني بالنيران الصديقة عندما رفع البرازيلي نيمار ركلة ركنية حاول مارسيال تشتيتها لكنه حولها خطأ داخل مرماه (55).

وبقيت النتيجة على ما هي عليه رغم الفرص للفريقين، وذلك حتى الدقيقة 88 حين قال ماركوس راشفورد كلمته بعد لعبة مشتركة بين فرنانديش والفرنسي البديل بول بوغبا مرر الاخير على إثرها الكرة باتجاه المهاجم الشاب الذي تقدم خطوة قبل ان يطلقها قوية ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (88).

وبدأ أندريا بيرلو مشواره كمدرب في المسابقة بفوز ثمين ليوفنتوس على مضيفه دينامو كييف 2-صفر في المجموعة السابعة التي شهدت فوز برشلونة على ضيفه فيرينسفاروش المجري 5-1. ويدين بيرلو ويوفنتوس بالفوز الى اللاعب الجديد-القديم الإسباني ألفارو موراتا الذي سجل الهدفين (46 و84).

طباعة