معلول يكشف الأسباب التي قد تدفعه للتخلي عن تدريب منتخب سورية

كشف مدرب المنتخب السوري لكرة القدم، التونسي نبيل معلول، عن إن مساعديه من الجنسية التونسية، لم يحصلوا على مرتباتهم الشهرية منذ سبعة أشهر، ملمحاً إلى احتمالية تخليه عن تدريب "نسور قاسيون" لأسباب عدة.

جاءت تصريحات معلول، في برنامج "لطفي برس" الذي يعرض عبر "يوتيوب"، ,هدد خلاله بعدم استكمال مهمة تدريب المنتخب السوري في المستقبل القريب، معتبراً أن الأمر بات صعباً للغاية وغير قابل للاحتمال، وأن المشاكل المالية ليست هي الجزء الأبرز، بقدر عدم التنسيق وغياب الاحترافية عن أعضاء اتحاد الكرة السوري.

وقال معلول في تصريحاته: " ماذا أصنع بالعقد، خصوصاً أن لا فائدة للجوئي إلى "فيفا" ووضع حاتم الغايب رئيس اتحاد كرة القدم السوري، وفراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي العام، في هذا الموقف".

وانتقد معلول اتحاد كرة القدم السوري، واصفاً عمله بـ "كثير الكلام والقليل من الفعل"، مستغرباً في الوقت ذاته كيفية عدم قدرة منتخب بقيمة "المنتخب السوري الأول"، رغم تاريخه العريق والاسماء التي مرت عليه سواء من الجيل الذهبي أو الحالي، بلوغ نهائيات كأس العالم، أو حتى المنافسة على لقب بطولة كأس آسيا.

وأشار المعلول الذي تولى مهمة تدريب المنتخب السوري في مارس من العام الحالي، إلى أن النجاح مع المنتخب ليس مهمته منفردًا، بل هي مهمة اللاعبين واتحاد كرة القدم أيضًا، وقال: "لا تتعلق الانتقادات بالعوامل المادية فقط، بل في عدم احترافية التعامل في أعضاء اتحاد الكرة السوري، وعدم التزامهم بالجداول المخطط لها للمسابقات المحلية والتنسيق مع معسكرات المنتخب، إذ كيف يقرر الاتحاد ودون استشارتي أن تلعب مباراة السوبر السوري، بعد يومين فقط من نهاية معسكر المنتخب".

ويضم الجهاز الفني التونسي المساعد للمدرب نبيل معلول، كل من نادر بن يوسف داوود، ومدرب اللياقة البدنية صابر بن ناجي العياري، ومحلل الأداء والإحصاء حلمي بن عبد الوهاب كشو.

 

طباعة