اللجنة الأولمبية الدولية توجه "الضربة القاضية" إلى مرتضى منصور

أعلنت اللجنة الأولمبية المصرية في بيان رسمي أن اللجنة الدولية أقرت باستلام خطاب بكل ما حدث مع رئيس الزمالك مرتضى منصور والذي وصفته بـ"السابق"، كما لم تبد اللجنة الدولية أي اعتراض، بل شددت على أن الاختصاص شأن اللجنة المصرية.
 ونص البيان على أنه: "ردت اللجنة الأولمبية في خطاب قالت فيه، إنها أقرت باستلام خطاب الإجراءات التي اتخذت في مواجهة رئيس نادي الزمالك السابق، بداية من تقديم الشكاوى ضده ومرورا بسماع أقوال الشاكين، وطلبه لسماع أقواله ثم رفضه الامتثال أمام لجنة التحقيق، وانتهاء برأي اللجنة بإيقافه لـ4 سنوات وتغريمه".
 وأضاف "مع ما يترتب على ذلك من آثار قانونية، ولم تبد اللجنة الأولمبية الدولية أي اعتراض أو ملاحظات على هذا القرار، إذ أكدت اللجنة الدولية ردا على خطاب اللجنة المصرية، بشأن الإجراءات التي اتخذت مع رئيس الزمالك السابق وفقا للقوانين واللوائح الوطنية، بأن ذلك من قبيل الشأن الداخلي للجنة الأولمبية المصرية تعمل فيه سلطتها المقررة دفاعا عن القوانين واللوائح الوطنية المتوافقة مع الميثاق الأوليمبي والمعايير الدولية دون تدخل".
 وختم "جزمت اللجنة الدولية على أن النزاعات ذات الصلة بالرياضة والتي تنشأ داخل الحركة الأولمبية، والمقصود بالحركة الأولمبية هو ما نص عليه الميثاق الأولمبي في الفصل الأول للحركة".

 

طباعة