فرجاني ساسي عالق بين كورونا والظهور أمام الرجاء المغربي

أثار موقف الدولي التونسي فرجاني ساسي، من المشاركة مع الزمالك المصري في مباراته المرتقبة أمام الرجاء المغربي، في نصف نهائي دوري أبطال آسيا، جدلا واسعا في الساعات الماضية، وذلك قبل أيام فقط من المباراة الهامة. وفي الوقت الذي خرجت فيه أنباء من تونس تؤكد بان اللاعب سيتوجه إلى المغرب غداً، عقب الانتهاء من الإجراءات الاحترازية التي فُرضت على اللاعب بعد التأكد من مخالطته أشخاصاً مصابون بفيروس كورونا، أكد المشرف العام على الكرة في نادي الزمالك، أمير مرتضى منصور في تصريح صحافي، أن موقف فرجاني ساسي غير واضح بالنسبة للنادي.

وقال أمير مرتضى منصور من مقر بعثة النادي في المغرب: "لا نعرف اذ كان ساسي مصاباً بكورونا أم لا، خاطبنا الجامعة التونسية لمعرفة الحقيقة ولم يصلنا أي رد رسمي منهم. وشدد على أنه لم يتلق أي اخطار من اللاعب ذاته بموقفه الصحي ولا موعد وصوله، معرباً عن اعتقاده بأنه في حالة وصوله غدا فإن أمر مشاركته في المباراة قد يكون مستبعداً، خاصة وأنه بعيد منذ فترة عن خوض المباريات والتدريبات.

وأكدت تقارير صحافية تونسية أن ساسي، أجرى المسحة الثانية أمس، وجاءت نتيجتها سلبية وأنه يستعد حالياً لمغادرة بلاده للحاق ببعثة الزمالك في المغرب.
وانتقد أنصار الزمالك موقف فرجاني ساسي والذي وصفوه بانه "غير واضح" في أزمة كورونا، معتبرين أن عدم تواجده في مباراة الرجاء يعزز من الشائعات المتداولة بأنه يحاول الضغط على النادي للرحيل في فترة الانتقالات الصيفية. وارتبط اسم اللاعب بنادي التعاون السعودي، اذ أكدت تقارير صحافية تلقيه عرضا مغريا للالتحاق بالفريق في الموسم الجديد.

طباعة