الوحدة "سوبر سورية" على حساب تشرين في أجواء متوترة

توّج الوحدة الدمشقي حامل الكأس بلقب بطل الكأس السوبر السورية لكرة القدم، بفوزه على تشرين بطل الدوري 2-1، اليوم الأربعاء، في افتتاح الموسم الكروي الجديد.

قدم الفريقان عرضا متوسطا تقاسما فيه السيطرة أمام نحو سبعة الاف متفرج مناصفة من جمهور الطرفين.
تقدم الوحدة أولا من متابعة للدولي عبد الرحمن بركات داخل منطقة الجزاء (28)، قبل أن يدرك الدولي محمد مرمور التعادل لتشرين بكرة رأسية متقنة (34).
وأهدر الوحدة فرصة التقدم من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، لكن الحارس الدولي أحمد مدنية أنقذ مرماه بالتصدي لتسديدة محمد زينو.
وأستمر التعادل حتى الدقيقة 79 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء للوحدة أحرز منها عبد الرحمن بركات هدف الفوز لفريقه.
وتوترت الأجواء لقيام البركات بحركة استفزازية لجمهور تشرين بعد تسجيله الهدف، ما أسفر عن طرده وسط اعتراضات جماعية من لاعبي الوحدة والتحامات بين لاعبي الفريقين، ما أجبر الحكم على رفع البطاقة الحمراء لمؤيد خولي من الوحدة ومحمد مرمور من تشرين.
ولم يستفد تشرين من النقص العددي في صفوف الوحدة الذي حافظ على تقدمه وبالتالي فوزه بالكأس السوبر للمرة الثانية في تاريخه بعد 2016.

وتعود عجلة الدوري السوري للدوران الأربعاء المقبل في 21 أكتوبر الجاري.

 

سجل الفائزين بالكأس السوبر التي اقيمت سبع مرات فقط:
1985: الكرامة
2008: الكرامة
2014: الجيش
2016: الوحدة
2018: الجيش
2019: الجيش
2020: الوحدة

 

طباعة