استبعاد لاعبين من بيرو قبل ساعات من مواجهة البرازيل بسبب كورونا

أعلن الاتحاد البيروفي للكرة أمس عن استبعاد لاعبَين من المنتخب بعد ثبوث إصابتهما بفيروس كوفيد-19، عشية مواجهة مع البرازيل في إطار تصفيات مونديال 2022. وقال الاتحاد في بيان إنه "بعد تلقي نتائج اختبارات (بي سي آر)، التي أجريت صباحاً أمس، يعلن الاتحاد البيروفي لكرة القدم واللاعبان راؤول رويدياز وأليكس فاليرا بشكل مشترك، استبعادهما من مباراة بيرو والبرازيل". وأشار البيان أن "الحالة الصحية للاعبَين لا تتضمن أعراضاً خطيرة" يمكن أن تضر بصحة الآخرين.

وكان مقرراً أن يبدأ رويدياز أساسياً خلال ملاقاة "السيليساو" بقيادة نيمار، في الجولة الثانية من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022. وأكد الاتحاد البيروفي أن "اللاعبَين بقيا في عزلة صحية تامة مع الامتثال لكامل البروتوكولات الصحية، في الساعات التي سبقت الإعلان عن نتائج الاختبار"، مشدداً على التزامه بتطبيق معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأميركي الجنوبي للكرة (كونميبول).

وتمنّي البرازيل النفس بتكرار فوزها في زيارتها الأخيرة إلى ليما في التصفيات المؤهلة الى مونديال 2018 عندما خرجت فائزة بهدفين نظيفين في الجولة الثانية عشرة. والتقى المنتخبان ثلاث مرات العام الماضي، بينها مرتين في نهائيات كوبا أميركا في البرازيل وفاز أصحاب الأرض مرتين: 5-صفر في الدور الاول، و3-1 في المباراة النهائية، قبل أن تحقق بيرو فوزاً معنويا 1-صفر في مباراة دولية ودية في لوس أنجليس الأميركية.

 

طباعة