الأهلي والزمالك يعترضان على توقيت القيد واتحاد الكرة المصري يتمسك بموقفه

اعترضا ناديا الأهلي والزمالك على التوقيتات التي أعلن عنها اتحاد الكرة المصري بغلق باب القيد للموسم الجديد والمقرر لها يوم الرابع من نوفمبر وقبل يومين من موعد المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا.
وضغط الأهلي والزمالك على اتحاد الكرة في الساعات الماضية من أجل تمديد فترة القيد لتكون في السابع من نوفمبر وبعد يوم واحد من المباراة النهائية لدوري الأبطال.
وأفادت وسائل الإعلام المصرية: "يعتقد مسؤولي الناديين أن قرار غلق باب القيد الصيفي في الرابع من نوفمبر سيحرمهما من مشاركة الثنائي حازم امام وأحمد فتحي اللذان تنتهيان عقودهما في نهاية الموسم الجاري.
وقال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة وليد العطار في تصريحات تليفزيونية: "إن حازم امام وأحمد فتحي لن يتمكنا من المشاركة مع الزمالك أو الأهلي حتى لو تم تمديد فترة القيد لما بعد نهائي دوري أبطال إفريقيا".
وأضاف "عقد إمام وفتحي ينتهيان بمجرد انتهاء مباريات الدوري نهاية الشهر الجاري، ولن يتمكنا من المشاركة مع ناديهما في أي مباراة افريقيا مالم يتم تمديد عقديهما، وبخلاف ذلك سيكون اللاعبان خارج قائمة الزمالك والأهلي، إذا ما تأهلا للمباراة النهائية، لان عقودهما بذلك ستكون منتهية ولن يحق لهما المشاركة قارية".

طباعة