وكيل غاريث بيل: الابتسامة عادت إلى النجم الويلزي بعد مغادرة ريال مدريد

غاريث بيل في التدريبات الأخيرة لتوتنهام. ■ من المصدر

وجه وكيل أعمال، النجم الويلزي غاريث بيل، جونثان بارنيث انتقاداً شديداً إلى إدارة ريال مدريد، وحملها مسؤولية الأزمة التي عاشها وكيله في السنوات القليلة الماضية مع النادي الملكي. وقال بارنيث لقناة «سكاي سبورت» البريطانية: «أهم تطور حاصل حالياً مع غاريث بيل أن الابتسامة عادت إليه بعد مغادرة ريال مدريد». يُذكر أن بيل رحل عن الريال بداية الموسم الجاري إلى توتنهام (ناديه السابق) على سبيل الإعارة، مع خيار شراء عقده الصيف المقبل، على أن يتحمل الريال نصف راتبه السنوي.

وكان مدرب الريال الفرنسي زين الدين زيدان قد رفض مراراً الإبقاء على بيل، وضغط على إدارة النادي للتخلص منه، مرجعاً ذلك إلى تراجع مستوى اللاعب، وعدم رغبته في تقديم أي إضافة للملكي. وقال بارنيث: «بيل يعشق توتنهام، ويحب الحياة هنا في إنجلترا، وحين غادر سابقاً إلى الريال سنة 2013 لم يكن بسبب المال». وقال إن بيل وجد ضالته في الانتقال إلى توتنهام، ومع المدرب البرتغالي مورينيو، كونه كان مصراً على ضمه حتى حين كان مديراً فنياً لمان يونايتد في وقت سابق. يُذكر أن وكيل النجم الويلزي سبق أن دخل في مناوشات لفظية مع عدد من مسؤولي الريال، وحتى مع المدرب زيدان، واتهمهم بتهميش بيل، كما سبق وانتقد بشدة جمهور الريال وصافراته على بيل في فترة سابقة.


قال إن بيل لم يرحل عن توتنهام إلى الريال في 2013 من أجل المال.

طباعة